الاتحاد

الإمارات

سعود بن صقر: التجربة البرلمانية بدأت مع «مجالس الحكام»

سعود بن صقر ومحمد بن سعود خلال استقبال يوسف بطران الشحي وسعيد راشد العابدي وأحمد عبد الله الشحي (وام)

سعود بن صقر ومحمد بن سعود خلال استقبال يوسف بطران الشحي وسعيد راشد العابدي وأحمد عبد الله الشحي (وام)

رأس الخيمة (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أمس بحضور سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، الفائزين في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي عن الإمارة، وذلك في قصر سموه بمدينة «صقر بن محمد».
وأكد سموه خلال اللقاء - الذي حضره أعضاء لجنة رأس الخيمة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 - أن تجربة الإمارات البرلمانية تشكل امتدادا لثقافة مجتمعية بدأت مع مجالس الحكام وعلى رأسهم المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والشيخ صقر بن محمد القاسمي، طيب الله ثراهما، والتي كانت مقصدا للتشاور وتناول القضايا التي تمس المجتمع من كافة جوانبه، حتى جاء المجلس الوطني الاتحادي بشكله الحالي والذي حظي بدعم كبير من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الذين ساروا على نهج الآباء ودعموا التجربة البرلمانية.
وأثنى سموه - خلال اللقاء - على جهود لجنة رأس الخيمة لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، التي ترأسها الشيخ عبدالله بن حميد بن عبدالله القاسمي، رئيس مكتب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة، وتكونت عضويتها من محمد أحمد الكيت، المستشار في الديوان الأميري، والعميد عبدالله خميس الحديدي، نائب القائد العام لشرطة رأس الخيمة، ومنذر محمد بن شكر الزعابي، مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة، وأحمد عبيد الطنيجي، مدير عام دائرة الآثار والمتاحف، والتي عنيت بتنظيم مختلف مراحل العملية الانتخابية في الإمارة منذ الإعلان عن فتح باب الترشيح وانتهاء بعملية التصويت التي مرت بسلاسة ويسر.
وهنأ صاحب السمو حاكم رأس الخيمة ممثلي الإمارة في الدورة القادمة للمجلس وهم: يوسف عبد الله بطران الشحي، وسعيد راشد عبد الله العابدي، وأحمد عبد الله محمد الشحي، وحثهم على القيام بكل ما يلزم للاضطلاع بالمهام الجسيمة الملقاة على عاتقهم خلال المرحلة القادمة على النحو الذي يعكس طموحات ورؤى الناخبين في رأس الخيمة والدولة على السواء، وبما يحقق الرؤى السديدة للقيادة الإماراتية الرامية إلى تعزيز العملية الانتخابية والاستفادة من مخرجاتها الإيجابية لتنمية الحس الوطني والمسؤولية الوطنية لدى أبناء وبنات الإمارات.وأشاد سموه بالمستوى المتميز للعملية الانتخابية والذي عكس مدى التطور الحاصل في التجربة البرلمانية الإماراتية، مشيراً إلى الأداء الراقي لكافة الأطراف المشاركة في هذه المنظومة المتكاملة بما يشمل الأجهزة الحكومية التي سخرتها الدولة لتنظيم النواحي الإجرائية والإشراف على التزام الجميع بالضوابط والمعايير، ومروراً بالمرشحين الذين التزموا بالقواعد العامة خلال تنفيذ حملاتهم الانتخابية، وانتهاء بالناخبين الذين جاء حضورهم مشرفاً وواعياً بما يعكس إدراكهم الكبير لمتطلبات المرحلة القادمة ومقتضياتها وحرصهم على الإسهام والمشاركة الإيجابية في هذا العرس الانتخابي الوطني.

اقرأ أيضا