الاتحاد

عربي ودولي

الجامعة العربية تدين محاولة إسرائيل منع تدريس المنهج الفلسطيني بالقدس المحتلة

 مقر جامعة الدول العربية في القاهرة

مقر جامعة الدول العربية في القاهرة

أكدت جامعة الدول العربية أن قيام حكومة الاحتلال الإسرائيلي بمحاولة منع تدريس المنهج الفلسطيني في القدس يشكل تعدياً جديداً على حقوق الشعب الفلسطيني وانتهاكاً الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، وخاصة معاهدة جنيف الرابعة وما فيها من نصوص حيال الوضع التعليمي في البلاد المحتلة.

وقال السفير سعيد أبو علي الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة في كلمة اليوم خلال افتتاح اجتماع الدورة الـ100 للجنة البرامج التعليمية الموجة للطلبة الفلسطينيين في الأراضي المحتلة - التي تعقد بالجامعة العربية وتستمر خمسة أيام -.. أن التعليم في فلسطين يواجه تحديات كثيرة، وظل هدفاً دائماً لسياسات الاحتلال المدمرة على كافة الأصعدة إلى جانب المعوقات والممارسات الإسرائيلية ضد العملية التعليمية والمدارس بصورة أساسية، وفي مقدمتها المناطق التي تسمى مناطق "ج" خاصة مناطق الأغوار، أو في البلدة القديمة في مدينتي الخليل القدس.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل تشويه المناهج الفلسطينية، حيث تقوم بحذف كل النصوص التي تحمل معاني الدفاع عن شرعية وعدالة القضية الفلسطينية، فضلاً عن القصائد والرموز الوطنية ودروس التاريخ الفلسطينية، وكل ما له علاقة بالهوية الفلسطينية..وفي المقابل تركز سلطات الاحتلال الإسرائيلي في منهاجها التعليمية على ترسيخ صورة دولة الاحتلال وتعزيز الإرهاب المنظم والدعوة إلى العنف ضد الآخر وتشويه صورة العرب وطمس معالم القضية والهوية الفلسطينية وتهويد الأرض وأسرلة الإنسان عليها.

اقرأ أيضاً.. جامعة الدول العربية ترفض المساس بصفة اللاجئ الفلسطيني

وقال إن المناهج الإسرائيلية قدمت الإنسان العربي على أنه مخلوق مشوه بصورة منفرة وأن العرب يتصفون بالتخلف والوحشية والهمجية والجبن والغدر والخيانة مما يدعم السلوك العدواني تجاه العرب وتسهيل ارتكاب الجرائم بحقهم.
ودعا لجنة مكافحة العنصرية في الأمم المتحدة إلى دراسة وكشف هذه الممارسات، والمطالبة بحذفها في نطاق الجهود الدولية للمكافحة العنصرية والتمييز العنصري.

وقال إن الجانب الفلسطيني مستعد للتعاون مع لجنة دولية محايدة لتقييم المناهج التعليمية الفلسطينية رغبة منه في تأكيد حرصه على إشاعة مناخ السلام العادل، واحترام التاريخ الحضاري للشعب الفلسطيني وهويته وحقوقه الوطنية.
وقال إنه على المؤسسات الحقوقية والإنسانية المحلية والعربية والدولية كافة مطالبة بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف انتهاكاته المتواصلة بحق التعليم.

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات