الاتحاد

الرياضي

حازم إمام: بداية «الخليج العربي» مؤشر لموسم مختلف

حازم إمام

حازم إمام

مصطفى الديب (أبوظبي)

نجوميته في الملاعب تخطت الحدود، اكتسب شهرة عالمية، بمهارة جعلته من أساطير الكرة المصرية، سجله حافل بالإنجازات والبطولات، المحلية والقارية.
«إمام الموهوبين»، كما يطلق عليه من النجوم القلائل الذين تعشقهم الجماهير المصرية، أهلاوية كانت أو زملكاوية، لأخلاقه التي لم يتخل عنها داخل وخارج الملعب. خاض إمام تجربة إدارية عضواً باتحاد كرة القدم المستقيل قبل 4 أشهر.
«الاتحاد» حرصت على محاورة نجم الكرة المصرية حازم إمام في حديثه الأول بعد الاستقالة، لتتعرف منه إلى كواليس تلك الفترة، ورأيه في الكرة الإماراتية.

** بدايةً، هل تتابع الدوري الإماراتي ؟
بكل تأكيد أتابعه، ومن وجهة نظري البداية هذا الموسم مثيرة ورائعة وتختلف عن المواسم الماضية، وهناك منافسة قوية بعد أول ثلاث جولات، وهذا مؤشر لقوة المسابقة، وكل ما ينقص دوري الخليج العربي أن تمتلئ المدرجات، لأنه دوري جدير بالمشاهدة والمتابعة، وعلى جماهير كل فريق أن تقوم بدورها تجاه ناديها.

** وأي أندية لفتت انتباهك ؟
الشارقة فريق جماعي بشكل كبير وهذا سر تفوقه، وعبد العزيز العنبري مدرب متميز للغاية، يؤكد أن المدرب الإماراتي قادر على التميز بشرط حصوله على الفرصة، ومن المؤكد أن الفوز باللقب يمنحك دافعاً كبيراً في الموسم التالي للحفاظ على اللقب.

** من ترشح للفوز بالدوري الإماراتي ؟
من المبكر جداً الحديث عن هذا الأمر، خاصة أن هناك فرقاً لم تعلن عن مستواها الحقيقي، مقارنةً بالنجوم الذين تمتلكهم، مثل الجزيرة الذي ضم كينو وعموري وباتنا، لكنه لم يظهر كل طاقاته ولم يقدم المستوى المنتظر.

** كيف ترى مستقبل الكرة المصرية مع تولي حسام البدري قيادة المنتخب ؟
البدري لديه خبرات طويلة، وسبق له حصد البطولات مع الأهلي، لذلك أعتقد أنه قادر على النجاح في مهمته الجديدة، وبناء فريق قوي لمصر وعمل توليفة مميزة من اللاعبين، لكن هناك عوامل أخرى مساعدة أبرزها التوفيق في المباريات، وانتظام المسابقة، وحفاظ اللاعبين على مستواهم.

** وهل تمتلك مصر منتخباً قوياً في ظل كوكبة النجوم ؟
هذه هي مشكلتنا الأساسية في المرحلة الماضية، أننا نمتلك نجوماً لكن لا نمتلك فريقاً جماعياً، وبكل أسف أجيري فشل في بناء منتخب قوي يلعب بشكل جماعي، رغم امتلاك مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين على الصعيد الفردي، وهو اختبار لقدرات المدرب الخاصة.

** بالعودة إلى أجيري واختياره هل كان لك دور في هذا الاختيار ؟
الكل يعلم أن ملف اختيار مدرب المنتخب في هذه الفترة وبعد رحيل كوبر كان موكلاً لي، وبالفعل قدمت مجموعة السير الذاتية من بينها خليلوفيتش، ولكن ما حدث أن رئيس الاتحاد هاني أبو ريدة قابل أجيري وتم اختياره، رغم أنه لم يكن من الخيارات التي طرحتها، وتم تبرير ذلك بأن العامل المادي كان السبب، حيث إن الأسماء الأخرى طلبت رواتب أعلى من أجيري.

** كانت لك ردة فعل بمقاطعة اجتماعات المجلس هل كانت كافية ؟ ولماذا لم تستقل ؟
نعم قاطعت الاجتماعات، وأثبت موقف أنني ليس لي دخل بهذا الاختيار، وأنا راضٍ عما قمت به، أما بخصوص الاستقالة فهذا أمر أراه خطأ، فلا يوجد منطق يقول إنه مع كل حالة اختلاف يجب أن يستقيل المختلف في الرأي، فلو صح هذا المبدأ فلن يستمر أي مجلس في أي جهة رياضية أو غيرها، خاصة أن الاختلاف وارد ويحدث بشكل مستمر يكاد يكون بشكل يومي.

** هل أنت راضٍ عن تجربتك مع اتحاد الكرة ؟
كل نجاحٍ فيه فشل والعكس صحيح، أرى أنها تجربة لم تكتمل، لكنني استفدت، فالمجلس نجح في الصعود لكأس العالم، والتواجد في نهائي كأس الأمم الأفريقية، لكن هذا لا يعفينا من السلبيات.

** وما سبب عدم انتظام الدوري والبطولات المحلية ؟
الأسباب كثيرة، أهمها المسافات الطويلة في قارة أفريقيا ومشاركة أكثر من نادٍ في بطولات خارجية، وكذلك عدم تعود الأندية على خوض مباريات الفاصل الزمني بينها قصير، لذلك لم نستطع التوفيق في ظل تواجد خمسة فرق في بطولات خارجية، وهذا أمر صعب للغاية ولا يحدث.
** هل من الممكن أن تعود مجدداً لإدارة الكرة ؟
لقد أعلنتها بعد الاستقالة أنني لن أعود للعمل العام، على الأقل في المستقبل القريب.

**وما السبب في ذلك ؟
الأسباب كثيرة، منها أن الجو العام لا يساعد مطلقاً على العمل، خاصة إذا كان العمل تطوعياً وبهدف خدمة البلد، التعصب الأعمى زاد عن الحد، وعدم احترام الآخر ولا خصوصياته أصبحت ظاهرة عجيبة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال لأي شخص، مهما كانت قدرته على التحمل، العمل في ظل هذه الأجواء المشحونة بالكره وعدم احترام الآخر.

**ومتى ستعود ؟
عندما يقل التعصب الأعمى فأنا لست ضد تشجيع ناديك، ولكن ضد عدم احترامك لمنافسك، وكذلك عندما يعود الاحترام بين الجميع، سواء جماهير أو مسؤولين.

** هل تعتقد أن الاتحاد الجديد قادر على انتظام البطولة ؟
أتمنى ذلك، لكن الواقع صعب، لاسيما وأن رئيس اللجنة المؤقتة خرج وقال: حاسبوني بالساعة، وفي أول أسبوع تم تأجيل بعض المباريات بعد إعلان قرعة البطولة العربية، وكذلك هناك مشكلة دائرة على لقاء القمة، في الكرة المصرية هناك مستجدات كل يوم، في ظل المشاركات العشوائية في البطولات الخارجية.

** تنتمي لجيل هو الأكثر فوزاً بالبطولات مع الزمالك، كيف ترى مستقبل الفريق؟
الزمالك لديه فريق رائع ولاعبون مميزون للغاية، والمدرب ميتشو بدأ بشكل نموذجي، لكن مع مرور الوقت وجدنا تغييرات كثيرة في التشكيل من دون أي داعٍ، ولا نعرف سبباً لها ورغم أن أي مدرب يتطور بمرور الوقت مع فريقه، فإن ذلك لم يحدث مع مدرب الزمالك وحدث العكس، بدأ جيداً ومع مرور الوقت الأمر يزداد سوءاً، لذلك أتمنى منه أن يراجع نفسه، فهو مدرب رائع ولديه فكر متميز للغاية، وكذلك يمتلك فريقاً مليئاً بالعناصر المميزة.

أسعد اللحظات
قال حازم إمام: «أسعد لحظاتي مع عائلتي بناتي وزوجتي، فدوماً هم السعادة بعينها، كذلك لا يمكن لأي لاعب أن يغفل فرحته بإحراز أهداف مؤثرة تسببت في إسعاد جماهير ناديه أو تحقيق بطولات غالية، ومن اللحظات السعيدة المشاركة مع المنتخب في بطولات كبيرة مثل إحراز لقب بطولة أمم أفريقيا، وفيما يخص المستقبل أكد العضو السابق بمجلس إدارة اتحاد الكرة أن تركيزه حالياً ينصب على عمله الخاص فقط دون التفكير في أي شيء آخر.?

منظومة محترفة عادلة
أكد حازم إمام أن مشكلة مصر الحقيقية في مجال الرياضة، هي عدم تطبيق المبدأ على الجميع، وقال: «عندما يكون العدل في التطبيق دون النظر لألوان القميص، أو جماهيرية أي نادٍ، ستجد الكرة المصرية منظومة محترفة تحقق مزيداً من التقدم، لكن المشكلة أن المواقف ثابتة والقرارات متغيرة حسب النادي، ومن الضروري كذلك أن تعرف الأندية ماذا تريد من موسمها؟ وأن تعتاد على اللعب بشكل متتالٍ، خاصة إذا كنت تدعي أنك محترف وتملك لاعبين محترفين، في هذه الحالة فقط سنجد لدينا «دوري» قوياً ومنتظماً، وهذا سيعود بالطبع على المنتخب».

اقرأ أيضا

رئيس البارالمبية الدولية: شكراً محمد بن زايد