الاتحاد

الرياضي

«مربع الزعيم».. «غير مكتمل الأضلاع» !

 عبدالرحمن مزيان

عبدالرحمن مزيان

مراد المصري (دبي)

يسابق العين الزمن، لتجهيز قائمته قبل استئناف دوري الخليج العربي، وتحديداً على صعيد اللاعبين المصابين، حيث بات سوء الطالع ملازماً ل«الزعيم» في هذا الأمر، وجاء انضمام الجزائري عبد الرحمن مزيان للغائبين ليزيد من الصعوبات مع دخول مرحلة أكثر أهمية من عمر الموسم.
وبينما كشفت الفحوصات الأولية أن مزيان تعرض لكدمة بسيطة فقط في البداية خلال لقاء مشاركته أمام الوصل في الجولة الثانية من منافسات الدوري، فإن التشخصيات اللاحقة جعلته يخضع أمس لعملية تنظيف في غضروف الركبة، بما يعني أن الفريق سيكمل جزءا كبيرا من المرحلة المقبلة بثلاثة لاعبين أجانب، ضمن الرباعي الأساسي، وهم التوجولي لابا كودجو والبرازيلي كايو كانيدو والياباني شيوتاني، علماً بأن الفريق لم يخض أي مباراة في المسابقات المحلية بتواجد الرباعي معاً لحد الآن، بعدما غاب كايو مؤخراً عن مباريات الدوري بسبب إصابة الشد العضلي، فيما لا يتواجد لابا في مباريات كأس الخليج العربي بحكم تواجده مع منتخب بلاده في أيام التوقف الدولي.
وتضم قائمة اللاعبين المصابين في العين أسماء عديدة، لعل أبرزها ريان يسلم، الذي بات حالة تنتظرها الجماهير بترقب وتساءل حول طبيعة إصابته، وسبب غيابه طوال هذه الفترة الماضية دون ظهور بوادر لعودته لحد الآن، فيما تحسنت حالة محمد جمال، الذي عاد للتدريبات بصورة أفضل في الأيام الماضية، ويبدو قريباً من التواجد في قائمة الفريق خلال المباريات المقبلة، حيث يتوقع الدفع به في منافسات كأس الخليج العربي كخطوة أولى.
ويواصل محمد هلال الذي انضم في الصيف الماضي للفريق قادماً من عجمان، برنامج علاجه من أجل التعافي والعودة إلى الملاعب، وهو حال محمد فايز، الذي بات ضمن الخيارات المتاحة للمشاركة بعدما تدرب بصورة جيدة مع المجموعة.
ويدرك العين أن التعامل مع هذه الإصابات يتطلب من الفريق المداورة في المباريات ومنح الفرصة للاعبين الشباب، وهو ما يركز عليه المدرب الكرواتي إيفان ليكو، على اعتبار أن «الزعيم» يخوض ماراثوناً، حيث ستمتد المنافسات المحلية والآسيوية حتى نهاية مايو المقبل.

اقرأ أيضا

كأس رئيس الدولة يجدد تحدي النخبة والقوة