الاتحاد

عربي ودولي

ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار "هاغيبيس" في اليابان إلى 33 قتيلاً

ارتفعت حصيلة ضحايا الإعصار "هاغيبيس" في اليابان، مساء اليوم الأحد، إلى 33 قتيلاً إلى جانب 170 جريحاً ، ولا يزال 19 شخصاً في عداد المفقودين، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وتكثفت عمليات "البحث والإنقاذ" في المناطق المتضررة من الإعصار بعد أن تسبب في فيضانات واسعة والعشرات من الانهيارات الأرضية في مناطق واسعة من البلاد.

وكان "هاغيبيس" وهو واحد من أقوى الأعاصير التي تضرب منطقة طوكيو منذ عقود، قد وصل إلى اليابسة في شبه جزيرة "ايزو"، حيث ضرب العاصمة مساء أمس السبت.

وتُجرى عمليات إنقاذ في الكثير من المناطق من البلاد، التي ضربتها انهيارات أرضية وفيضانات واسعة النطاق، فما تم إرسال المئات من الجنود إلى بعض المناطق المتضررة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية سيارات ومساحات واسعة من المناطق السكنية مغمورة في مياه موحلة بعد أن انهارت ضفة نهر "تشيكوما"، مما تسبب في فيضانات واسعة في مدينة "ناجانو" ومناطق مجاورة.

وقالت الحكومة إن الإعصار تسبب في حدوث 48 انهياراً أرضياً في 12 محافظة .

اقرأ أيضاً.. مقتل 11 شخصاً جراء إعصار "هاغيبيس" في اليابان

وذكر المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشهيدي سوجا في مؤتمر صحفي إن تحذيراً طارئاً من الأمطار صدر في 13 محافظة أمس السبت، بما في ذلك طوكيو وشيزوكا.

وأضاف سوجا، اليوم الأحد، إن الاعصار التاسع عشر لهذا العام "تسبب في كارثة بمناطق واسعة للغاية".
وتابع سوجا أن حوالي 376 ألف أسرة لا تزال بدون كهرباء و 14 ألف أسرة بدون إمدادات المياه.

وقال إن الحكومة "تبذل قصارى جهدها" للقيام بعمليات البحث والإنقاذ وجهود التعافي".

وخلال الليلة الماضية، صدرت الأوامر لأكثر من 4.4 مليون شخص بإخلاء منازلهم في شرقي وشمال شرقي اليابان، بما في ذلك 910 آلاف شخص في مدينة كاواساكي، حيث تسببت العاصفة في حدوث رياح قوية وهطول أمطار غزيرة أغرقت مناطق سكنية.
وفي طوكيو قضى حوالي 80 ألف شخص الليل في ملاجئ الطوارئ وسط مخاوف من حدوث فيضان شديد.

وتم إلغاء حوالي 800 رحلة طيران، اليوم الأحد، بعد إلغاء 1600 رحلة طيران أخرى أمس السبت، وفقاً لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية.

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات