الاتحاد

ثقافة

«الغابة السيادية» و«صباحٌ كهذا» للهندي أمار كانوار في الإمارات

مشهد من «صباحٌ كهذا» (صورة من الفيلم)

مشهد من «صباحٌ كهذا» (صورة من الفيلم)

أبوظبي (الاتحاد)

يقدم رواق الفن في جامعة نيويورك أبوظبي وجمعية إشارة للفن في دبي، في يناير المقبل، معرضين فرديين للفنان الشهير أمار كانوار، أحد أبرز فناني الهند المعاصرين، ويحفل رصيده بجوائز مرموقة ومشاركات بارزة في معارض عالمية مختلفة. وتستكشف أعمال أمار السياسات وصراعات القوى المختلفة والعنف وقيم العدالة من خلال أفلام شعرية وأعمال متكاملة متعددة الوسائط.
وتستضيف جمعية إشارة للفن (جمعية غير ربحية تكرس جهودها لتسليط الضوء على الفن المعاصر من جنوب وغرب آسيا)، عرض فيلم (Such a Morning) «صباحٌ كهذا» من 20 يناير إلى 20 مايو 2020، فيما يعرض رواق الفن العمل الفني (The Sovereign Forest) «الغابة السيادية» من 22 يناير إلى 30 مايو.
وعلقت سميتا برابهاكار، رئيسة الجمعية قائلة: «نهدف إلى دعم الإبداعات والمواهب الفنية في جنوب آسيا وتبادل الممارسات الفنية المعاصرة. ويمثل عمل «صباحٌ كهذا» محطة مهمة في مسيرة أمار، إذ يقدم رؤية عميقة حول كيفية مواجهة التحديات المعاصرة. وبصفتنا عضواً حديث العهد في المشهد الفني المحلي بدولة الإمارات، يشرفنا التعاون مع رواق الفن في هذا العرض ونتطلع أن يكون الخطوة الأولى على طريق مسيرة من الشراكات المستقبلية».
وبدورها، قالت مايا أليسون، رئيسة القيّمين الفنيين في «نيويورك أبوظبي» والمدير التنفيذي لرواق الفن: «يشكل عمل «الغابة السيادية» عملاً فنياً حياً من نواحٍ متعددة، حيث يواصل النمو والتحول وطرح أسئلة جديدة في كل تفصيل من تفاصيله»، وأضافت: «تأتي شراكتنا اليوم لتحقق حلمنا الذي بدأ منذ انطلاقنا قبل 5 سنوات، والمتمثل في عقد تعاون مؤسسي يصب في صالح الطلاب والكادر التدريسي في جامعتنا بالإضافة إلى الجمهور في دولة الإمارات عموماً».

اقرأ أيضا

القيم الإنسانية في مسرح سلطان القاسمي