الاتحاد

الرياضي

راكيتيتش يرفض «بحر البارسا»

إيفان راكيتيتش (أرشيفية)

إيفان راكيتيتش (أرشيفية)

القاهرة (الاتحاد)

ذكرت صحيفة «ماركا» الإسبانية، أن الكرواتي إيفان راكيتيتش لاعب برشلونة يفكر بجدية في الرحيل عن «البارسا» خلال «الميركاتو الشتوي» القادم، وبعد أن كان أساسياً في كتيبة إرنستو فالفيردي المدير الفني، أصبح لا يلعب إلا فيما ندر بديلاً ولأسباب اضطرارية أحياناً، بينما يعتمد المدرب في وسط الملعب على الثلاثي، الإسباني سيرجيو بوسكيتش، والهولندي فرينكي دي يونج، والبرازيلي أرتور ميلو، ومن بعدهم التشيلي أرتورو فيدال، وكان راكيتيتش رفض أن يكون طرفاً في «عملة نقدية»، ضمن صفقة إعادة نيمار إلى «البارسا» في الصيف الماضي، وهى الصفقة التي فشلت في نهاية المطاف، ومن وقتها لم يشارك النجم الكرواتي في التشكيلة الأساسية للفريق «الكتالوني».
وأضحت الصحيفة إنه ليس هناك أي مؤشر يفيد بأن الأمور ستتطور بشكل إيجابي، من الآن وحتى «المريكاتو الشتوي»، بالنسبة لمشاركة راكيتيتش أساسياً، وإن الاحتمال الأكبر والمنطقي هو رحيله في الشتاء.
وكانت بعض التقارير الصحفية الإسبانية أشارت مؤخراً إلى أن إدارة برشلونة لا تمانع رحيل راكيتيتش في «الميركاتو الشتوي»، وحددت مبلغ 40 مليون يورو ثمناً لبيعه، ولكنها منحته في الوقت نفسه مهلة حتى الشتاء، لكي يستعيد مستواه لإغراء فالفيردي، بإعادته مرة أخرى إلى التشكيلة الأساسية، ووضعه في حساباته وخططه من جديد.
وكان راكيتيتش، الذي أمضى خمسة مواسم مع الفريق منذ أن انضم إليه قادماً من إشبيلية عام 2014، قد أبدى استياءه من الطريقة التي يعامل بها في «كتالونيا»، في الوقت الحالي لما تحمله من عدم اعتبار أو اهتمام، لدرجة دفعته إلى التصريح لصحافة بلاده مؤخراً، بأنه لم يأت إلى برشلونة للاستمتاع بالمدينة والبحر، وإنما جاء لكي يلعب، ويشارك في المباريات مثلما كان حاله في المواسم السابقة.
يذكر أن راكيتيتش الذي أصبح حبيساً لدكة البدلاء، لعب هذا الموسم 187 دقيقة فقط، ولم يشارك أساسياً سوى مرة واحدة في «الليجا»، ومثلها في «الشامبيونزليج»، وهو معدل يقل بمقدار361 دقيقة عن مشاركته في الموسم الماضي.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»