الاتحاد

الاقتصادي

ضفاف أبوظبي تتألق بيخوت وقوارب المستقبل

قارب كهربائي في أحد الأجنحة الوطنية بالمعرض (الاتحاد)

قارب كهربائي في أحد الأجنحة الوطنية بالمعرض (الاتحاد)

رشا طبيلة (أبوظبي)

على ضفاف المياه الزرقاء للخليج العربي في العاصمة أبوظبي، يستطيع المرء أن يعرف ما يحمله المستقبل في عالم اليخوت والقوارب البحرية.. شركات إماراتية تقدم الجديد في عالم البحار... قوارب حديثة تعمل بمحركات كهربائية من دون استخدام محروقات، وعما قريب ستكون هناك القوارب العاملة بالطاقة الشمسية والهجينة، وأخرى تتميز بتقنيات وإضافات متطورة ترفع سرعتها وكفاءة استهلاكها للوقود.
وعلى الجانب الآخر من الواجهة البحرية التابعة لمركز أبوظبي الوطني للمعارض، ترسو اليخوت الفاخرة التي تحمل أحدث مواصفات الفخامة والرقي بأحجامها المختلفة وديكوراتها الفارهة، في منافسة بين المشاركين في معرض أبوظبي الدولي للقوارب الذي تستمر فعالياته حتى يوم غد، في نسيج يبرز المكانة التي تتمتع بها دولة الإمارات في سوق اليخوت والقوارب، حيث يؤكد مشاركون من أصحاب شركات تصنيع وتصميم القوارب أن الإمارات هي الأولى بالمنطقة في هذا المجال، وأنهم يسعون لتوسعة أعمالهم على المستويين الإقليمي والدولي في الفترة القادمة.
فالقوارب واليخوت تنتشر بأحجام مختلفة، وخصائص وتقنيات متميزة، من مواد التصنيع للهياكل مثل الألياف الزجاجية، والديكورات الداخلية والمفروشات الخاصة باليخوت الفاخرة، في وقت تنتشر فيه أجنحة تعرض معدات مختلف أنواع القوارب واليخوت والمفروشات والديكورات في المساحة الداخلية من المعرض.
ويؤكد أصحاب شركات متخصصة في تصنيع وتصميم القوارب واليخوت، أن الإمارات تعد الأولى خليجياً في هذا المجال، مشيرين إلى أنهم يسعون للتوسع إقليمياً ودولياً في الفترة المقبلة.
يؤكد علي غانم الفلاسي رئيس شركة الفلاسي لتصنيع القوارب «نعرض للمرة الأولى قارباً جديداً يتميز بتقنية جديدة وهي عبارة عن مدرج في قاع القارب، والذي يجعله أسرع بنسبة 10 إلى 15%، إلى جانب أنه يقلل من تكاليف استهلاك الوقود».
ويضيف «ننتج قوارب بأحجام 28 قدماً، و35 قدماً ونصدّر إلى عُمان والكويت وقريباً إلى لبنان».
ومن جانبه، يقول شكيب بوعياد الرئيس التنفيذي لشركة كونسورتيوم الإمارات، «إن شركة جالبوت التابعة للشركة، والمشاركة في المعرض تعرض قارباً كهربائياً عالي السرعة، حيث ندعم بشكل مستمر حلولاً صديقة للبيئة».
ويضيف «قمنا بالتوسع من خلال إطلاق قواربنا للنقل المائي في المالديف حيث لاقت نجاحاً كبيراً».
ويشير بوعايد «خلال الشهر المقبل سيتم إطلاق قارب يعمل بالطاقة الشمسية في المالديف، في وقت نطلق بشكل عام قوارب هجينة قبل نهاية العام».
من جهته، يقول خليفة المهيري مؤسس وصاحب شركة جي مارين، «نعرض في المعرض نموذجاً لأول منتجاتنا من الألياف الزجاجية حيث سيتم البدء بالإنتاج مطلع العام المقبل».
ويشير المهيري إلى أن قطاع صناعة القوارب واليخوت في الإمارات قطاع كبير، وتعد الإمارات الأولى خليجياً في هذا القطاع.
ويضيف «ندرس التوسع في دول الخليج وأميركا».
ويؤكد حمد بن عابد صاحب شركة هاي بوت الإماراتية، «قمنا بإضافة تقنيات جديدة على القوارب التي ننتجها لتصبح أكثر سرعة ومقاومة للأمواج، حيث نعرض هذه القوارب بالخصائص الجديدة لأول مرة في المعرض وتم البدء بإنتاجها بالفعل».
ويقول «نصدر منتجاتنا إلى إسبانيا والبرتغال ودول أوروبية وندرس تصديرها لمصر في المرحلة المقبلة».
ويشهد معرض أبوظبي الدولي للقوارب في نسخته الثانية مشاركة 284 شركة وعلامة تجارية محلية وإقليمية ودولية، كما ارتفع عدد الدول ليصل إلى 27 دولة، ومن المنتظر أن يشهد المعرض استقطاب ما يزيد على 25 ألف زائر.

اقرأ أيضا

استبيان لـ«المركزي»: تفاؤل البنوك بنمو التمويل الربع الأول من 2020