الاتحاد

الاقتصادي

«الاقتصاد» تشارك في المؤتمر الإماراتي الهندي

جمعة الكيت والحضور خلال المؤتمر (من المصدر)

جمعة الكيت والحضور خلال المؤتمر (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شارك جمعة محمد الكيت، الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد بالمؤتمر الاستراتيجي الإماراتي الهندي، الذي عقد مؤخراً في دبي، في إطار تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والارتقاء بالتعاون الثنائي في مجالات الاقتصاد والتجارة والاستثمار.
وعقد المؤتمر بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ومعالي بيوش غويال وزير السكك الحديدية والتجارة والصناعة في الهند، وشري فيبول القنصل العام لجمهورية الهند في دبي، بالإضافة إلى نخبة من قادة الأعمال والمسؤولين الحكوميين وممثلي شركات القطاعين العام والخاص والمؤسسات شبه الحكومية، إلى جانب عدد كبير من المستثمرين ورواد الأعمال من الجانبين.
وأكد جمعة محمد الكيت في كلمته التي ألقاها خلال المؤتمر، عمق العلاقات التي تربط دولة الإمارات والهند، منوهاً بقواسم العمل والتعاون المشترك التي تجمع البلدين في مختلف المجالات، حيث تمثل الهند الشريك التجاري الأهم للدولة.
وقال الكيت: «بنيت العلاقة القوية التي تربط الإمارات والهند على أسس متينة من الأهداف والقيم والمصالح الاقتصادية المشتركة، وباتت هذه العلاقة أكثر أهمية اليوم لتتحول إلى شراكة استراتيجية نحرص على تطويرها وتوسيعها باستمرار، وأصبحت الهند اليوم ثاني أكبر شريك تجاري للدولة، في حين دولة الإمارات تعتبر ثالث أكبر شريك تجاري للهند، حيث بلغ إجمالي التجارة غير النفطية بين البلدين 35.9 مليار دولار في العام الماضي. كما تعد دولة الإمارات أكبر بلد عربي مستثمر في الهند، حيث تمثل 81.2% من الاستثمارات العربية في الهند، وتقدر استثماراتها بحوالي 10 مليارات دولار، بما في ذلك الاستثمار الأجنبي المباشر بنحو 5 مليارات دولار».
وأشار إلى أن الإمارات تعتبر أكبر مساهم في صندوق التحويلات في الهند، حيث بلغت تحويلات الوافدين الهنود في الدولة والبالغ عددهم نحو 3.3 مليون وافد، حوالي 17 مليار دولار في العام الماضي. وبالإضافة إلى قطاعات الاستثمارات العديدة بين دولة الإمارات والهند، بما فيها العقارات والتجزئة والتصنيع وأنشطة الخدمات الإدارية والدعم، وتحرص دولة الإمارات على تطوير علاقات التعاون المشترك في القطاعات الجديدة كالذكاء الاصطناعي ودعم رواد الأعمال والشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة وجذب الاستثمارات بهدف تمويل الأفكار المبتكرة في القطاعات الناشئة. وأكد الكيت أن المشاركة القوية للهند في معرض «إكسبو 2020» من خلال جناح متميز يركز على الابتكار والمستقبل والشركات الناشئة، حيث يأتي انعكاساً للشراكة الاستراتيجية الشاملة بين دولة الإمارات والهند.

اقرأ أيضا

«علي بابا» تحاول جمع 13.4 مليار دولار من بيع أسهم في هونج كونج