الاتحاد

ثقافة

اختتام فعاليات معرض عبدالقادر الريس بالمتحف الوطني في بولندا

الريس خلال المعرض (وام)

الريس خلال المعرض (وام)

وارسو (وام)

اختتم اليوم معرض الفنان الإماراتي عبدالقادر الريس تحت عنوان «قوة اللون» الذي أقيم بالمتحف الوطني في بولندا، وذلك تحت رعاية معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة. وتم تدشين المعرض - الذي يعتبر أول معرض منفرد لفنان إماراتي يقام بالمتحف الوطني في مدينة غدانسك الواقعة في الجزء الشمالي من بولندا - في الأول من يوليو الماضي، وذلك بعد تمديده لمدة شهر كامل بسبب الإقبال الشعبي عليه وما حققه من نجاح.
وكان ميشسلاف ستروك، رئيس المجلس التنفيذي لمحافظة بومورسكي في بولندا، وأحمد المنصوري الدبلوماسي في سفارة الدولة في وارسو، وعدد من الضيوف قد حضروا افتتاح المعرض، فيما شارك الطلاب البولنديون مع الفنان في ورشة عمل لمعرفة المزيد عن تقنياته ومصادر إلهامه. وقالت مالغوازاتا باسزيلكا غلازا منظمة المعرض: إن الفن في الإمارات، في واقع الأمر، قد بدأ مع عبد القادر الريس، وعلى كل فنان من فناني جيل المستقبل أن يرتقي إلى مكانته الأسطورية والشهرة التي حققها، فضلاً عن المعايير الفنية التي كرسها، فهو بلا شك رائد في هذا المجال، وهو شخصية بارزة في عالم الفن في دولة الإمارات.

اقرأ أيضا

الشعر النبطي.. خزّان الحياة البدوية