الاتحاد

عربي ودولي

15 قتيلاً إثر انهيار سدّ بمنجم للذهب في روسيا

صورة تظهر انهيار سدّ في منجم للذهب بمنطقة راسنويارسك في سيبيريا

صورة تظهر انهيار سدّ في منجم للذهب بمنطقة راسنويارسك في سيبيريا

قتل 15 شخصاً على الأقل وفقد نحو 13 آخرين، اليوم السبت، إثر انهيار سدّ في منجم للذهب بمنطقة راسنويارسك في سيبيريا، حسب ما أعلنت وزارة الحالات الطارئة الروسية.

وقالت السلطات الروسية إن السد الواقع على نهر سيبا في منطقة كراسنويارسك بسيبيريا انفجر وأغرق العديد من كبائن إقامة العمال.

وداهمت مياه الفيضان الطينية الكبائن قرب قرية شيشتينكينو صباحاً، فيما كان العمّال نائمون.

وفي أخر حصيلة للضحايا، قالت متحدثة باسم وزارة الحالات الطارئة إنّ 15 شخصاً قتلوا فيما هناك 13 آخرين في عداد المفقودين.

وقالت وزارة الصحة الإقليمية إن 14 من عمال المنجم نقلوا إلى المستشفى بينهم ثلاثة في حالة حرجة.

وأكدت وزارة الحالات الطارئة أن نحو 300 شخص وستة مروحيات وستة قوارب تشارك في عمليات البحث والإنقاذ. لكن جهود الإغاثة صعبة بسبب موقع الحادث البعيد.

اقرأ أيضاً... «الإمارات للطاقة النووية» تجدد مذكرة التفاهم مع «روساتوم» الروسية في الاستخدامات السلمية

وقال مسؤولون إنّ السد تم بناؤه على الأرجح في شكل ينتهك قواعد السلامة وزعموا أنّ السلطات لم تكن على علم بوجوده. وقال محققون إنهم فتحوا تحقيقاً جنائياً في خرق قواعد السلامة.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف إنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر المسؤولين بتوفير مساعدات عاجلة للضحايا وتحديد أسباب الحادث.

وأظهرت مقاطع بثّها التلفزيون الرسميّ الكبائن متفرقة وسط الغابة وقد كسا الجليد الأراضي المحيطة بها.

وصرّح حاكم المنطقة إلكسندر أوس للتلفزيون أن نحو ثمانين شخصاً يقيمون في هذه المنازل المؤقتة في قرية شيشتينكينو في جنوب مدينة كراسنويارسك. فيما يبلغ العدد الإجمالي لسكان القرية حوالي 180 شخصاً.

وقال رئيس الحكومة المحلية يوري لابشين في تصريحات متلفزة إنّ السد تم بناؤه في انتهاك "لكل الأعراف".

وتوجّه عدد من كبار المسؤولين الإقليميين، بمن فيهم أوس والمدعين العامين والمفتشين، إلى موقع المأساة.

وأرسلت السلطات فريقاً من الأطباء من بينهم جراح أعصاب إلى مكان الحادث من كراسنويارسك الواقعة على بعد حوالي 4000 كيلومتر شرق العاصمة موسكو.

اقرأ أيضا

دبلوماسي أميركي: ترامب ربط دعوة زيلينسكي بتحقيقات حول الديمقراطيين