الاتحاد

الاقتصادي

رحلة «إكسبو 2020».. من الحلم إلى الإنجاز

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

مع بدء العد العكسي لعام واحد على انطلاق فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، والاستعداد لاستضافة دولة الإمارات 192 دولة مشاركة في هذا الحدث العالمي اعتباراً من 20 أكتوبر 2020، تبرز أهمية التعرف على مسيرة هذا الحدث الاستثنائي والجهود التي بذلت - ولا تزال- في رحلة الفوز به، والوقوف عند المحطات الرئيسية في رحلته التي بدأت بفكرة تحولت إلى إنجاز يُبهر العالم، كلماً اكتملت مراحله.
وفي هذا التقرير، ترصد «الاتحاد» أبرز 100 محطة رئيسية في رحلة التخطيط والفوز والبناء والتسليم لأضخم حدث دولي يُقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا «إكسبو 2020 دبي» الذي شَكّل خلال مراحل الفوز به والذي تم الإعلان عنه رسمياً في 27 نوفمبر 2013، تصويتاً عالمياً بالثقة في مكانة وقدرات دولة الإمارات العربية المتحدة ودبي على استضافة ثالث أضخم الأحداث العالمية بعد الأولمبياد وكأس العالم للأندية لكرة القدم.

بدأت رحلة استضافة «إكسبو 2020 دبي» قبل ثمانية أعوام، وتحديداً في عام 2011، عندما وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتشكيل لجنة تنفيذية مسؤولة عن ملف استضافة دولة الإمارات معرض «إكسبو الدولي 2020»، وبناءً عليه توجه وفد رفيع المستوى إلى باريس لإجراء محادثات مع عدد من المسؤولين وأعضاء «المكتب الدولي للمعارض»، حول ملف استضافة دولة الإمارات معرض «إكسبو الدولي 2020».
وقدم الوفد خلال اجتماعات الجمعية العامة لـ«المكتب الدولي للمعارض»، شرحاً مفصلاً عن أهم المقومات ونقاط القوة المرجّحة لكافة الإمارات في المنافسة على استضافة المعرض، وفي نوفمبر 2011 تم تشكيل جهاز تنفيذي للمنافسة عالمياً على استضافة «معرض إكسبو الدولي 2020»، حيث تقدمت الإمارات في نوفمبر 2011 بطلب رسمي لاستضافة الحدث العالمي، وسط منافسة شديدة مع مدن عالمية ضمت أيوتايا (تايلاند)، وإيكاترينبرج (روسيا)، وإزمير (تركيا)، وساو باولو (البرازيل).

حملة دبي للاستضافة
وفي فبراير من عام 2012، أطلقت الإمارات حملتها الخاصة باستضافة «معرض إكسبو الدولي 2020» في دبي، وسلطت آنذاك الضوء على المزايا التي تجعل من دبي المكان الأمثل لاستضافة هذا الحدث العالمي الضخم الذي يقام مرة كل خمس سنوات، وفي التاريخ ذاته تم تشكيل لجنة عليا لاستضافة المعرض برئاسة سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني في دبي، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات. وفي يونيو 2012، كان الحديث عن اختيار سموه خمس شخصيات من داخل الدولة وخارجها لحمل لقب «سفراء إكسبو»، من أجل دعم ملف الإمارات الخاص باستضافة معرض إكسبو الدولي 2020 في مدينة دبي، في إطار الحملة الوطنية التي أطلقت تحت شعار «كن جزءاً من الحدث».
وفي يونيو 2012، اختتم وفد اللجنة العليا لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، زيارته الناجحة إلى العاصمة الفرنسية باريس، وذلك عقب الانتهاء من العرض التوضيحي الذي قدمته اللجنة أمام ممثلي 160 دولة؛ بهدف تعريفهم بالإمكانات والقدرات التي تتمتع بها دولة الإمارات، وتؤهلها بجدارة للمنافسة على استضافة المعرض.

الفوز بجدارة
في 27 نوفمبر 2013، فازت دولة الإمارات بشرف استضافة معرض إكسبو 2020 دبي، بعد أن تفوقت دبي بجدارة وبفارق كبير من الأصوات على مدن أخرى نافست دبي لاستضافة الحدث العالمي، وذلك بناءً على نتيجة التصويت الذي جرى في العاصمة الفرنسية باريس واقترع خلاله مندوبو 165 دولة عضواً بالمكتب الدولي للمعارض، لاختيار الدولة الفائزة.
وفي 28 فبراير 2015، كشفت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي»، عن حملة غنية بالتجارب تهدف إلى ربط المجتمع بالحدث المميز، تقام تحت شعار «للجميع» لمعرفة المزيد عن «إكسبو» والتاريخ الحافل لمعارض إكسبو من خلال سلسلة مبادرات تفاعلية. كما تم الكشف عن 21 منحوتة من تصميم أبرز المواهب الفنية العالمية والإقليمية والمحلية، في مواقع رئيسة في الدولة، وتم تطوير هذه المنحوتات لتجسد جوهر «إكسبو» من خلال الفن، ومسابقة لتصميم شعار المعرض.

التصديق الرسمي
وفي الرابع والعشرين من الشهر ذاته، أعلنت معالي ريم الهاشمي، إطلاق حملة موجهة للمواطنين والمقيمين في الإمارات لتصميم الشعار الجديد لمعرض إكسبو 2020 دبي؛ بهدف تشجيعهم على المشاركة بإبداع في هذا الحدث العالمي. وفي العاشر من أبريل من عام 2015، أعلن رسمياً بدء العد التنازلي وتبقي 2020 يوماً على انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، واحتفالاً ببدء العد التنازلي، أطلق «إكسبو 2020» عدداً من المبادرات التفاعلية الجديدة للجمهور التي تندرج في إطار حملة «للجميع» التي انطلقت سابقاً على مستوى الدولة، عبر مشاركة مجتمعية متعددة المستويات.
في الثاني عشر من أبريل 2015، تم اعتماد مشروع «مسار 2020» الذي يشمل تمديد الخط الأحمر لمترو دبي من محطة نخيل هاربر أند تاور، إلى موقع «إكسبو 2020»، بطول قرابة 15 كيلومتراً، ويضم 7 محطات. وفي 20 أبريل 2015، ومع بلوغ المشاركين في مسابقة تصميم شعار الحدث أكثر من 19 ألف شخص.

انطلاق الأعمال الأولى في الموقع
وفي سبتمبر 2015، انطلقت الأعمال الأولى للإنشاءات في موقع الحدث الكائن بمنطقة دبي الجنوب، والبالغة مساحته 4.38 كيلومتر مربع. وأعلن منظمو «إكسبو 2020 دبي» في السادس من أكتوبر 2015 إطلاق الملتقى الشبابي «يوث كونكت» الذي يعد الأول ضمن سلسلة متكاملة من ورش العمل التفاعلية المزمعة إقامتها لمناقشة موضوعات متنوعة.

لقب «المدينة المُضيفة»
وفي الثالث من نوفمبر 2015، تسلم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، علم المعرض العالمي «إكسبو» لدورته المقبلة في دبي 2020، وذلك في ختام معرض إكسبو ميلانو 2015.
وفي الخامس والعشرين من نوفمبر 2015، تم تتويج دبي رسمياً بلقب «المدينة المُضيفة» لإكسبو 2020، وذلك خلال حضور اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي أعمال الدورة الـ 158 للجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض في باريس.

2016.. الإنجازات تتسارع
شهد عام 2016 تسارع عملية التقدم المُحرز، إذ حققت إدارات التنفيذ والدعم الرئيسية، ضمن المؤسسة، منجزات مهمة على صعيد التخطيط، واكتسبت جهود التفاعل زخماً في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى الصعيد الدولي. وتمحور التركيز في عام 2016 على المُضي قُدُماً في تصميم الموقع وتمكين الأعمال التحضيرية لعمليات التشييد الرئيسية المقررة بين عامي 2017 و2019، وشهد العام كذلك إدخال تعديلات وتحسينات مستمرة على المخطط الرئيسي، وأُدرِجَت تصاميم أجنحة الموضوعات الفرعية وجناح الإمارات العربية المتحدة في المخطط الرئيسي في أعقاب مسابقة دولية للتصميم.

إطلاق شعار «إكسبو»
كشف «إكسبو 2020 دبي» في 27 مارس 2016، عن شعاره الجديد المستوحى من خاتم عُثر عليه في موقع ساروق الحديد الأثري الذي يجسد المكانة التاريخية لدولة الإمارات كنقطة وصل بين الحضارات القديمة، ولا تزال كذلك حتى يومنا هذا.
وفي الشهر ذاته، تم البدء في مرحلة التطوير الفعلي لموقع «إكسبو 2020 دبي»، والإعلان عن الفائزين بمسابقة تصميم جناح الموضوع الرئيسي. وفي أبريل 2016، استقبلت دبي وفد المكتب الدولي للمعارض لاستعراض الجوانب الفنية في موقع «إكسبو 2020 دبي»، تلاه في مايو 2016 الكشف عن المخطط الرئيسي لموقع الحدث العملاق خلال «منتدى الإعلام العربي»، وإطلاق «برنامج شراكة إكسبو 2020 دبي» وتوقيع اتفاقية مع «طيران الإمارات» لتكون شريكاً رئيسياً لـ«إكسبو 2020 دبي»، وعقد الاجتماع الدولي للتخطيط التابع لـ«إكسبو 2020 دبي» في دبي، بحضور ممثلين عن 132 دولة، وعقد قمة لريادة الأعمال جمعت 400 ممثل عن الشركات متعددة الجنسيات والمؤسسات والشركات الناشئة.
وفي يوليو 2016، تم عقد جلسة «بزنس كونيكت» للشركات الصغيرة والمتوسطة، تلاها في شهر أغسطس الإعلان عن هدف الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 20% من الإنفاق المباشر وغير المباشر، ما يمثل عقوداً بقيمة تتجاوز خمسة مليارات درهم تخصص للشركات الصغيرة والمتوسطة.

أربعة أعوام
وفي أكتوبر 2016، تم تنظيم احتفالية «العد التنازلي لأربعة أعوام تفصلنا عن موعد الافتتاح» في دبي، وتم إطلاق برنامج الشباب في «إكسبو 2020 دبي» برؤية ترمي إلى إلهام وتمكين الشباب ومنحهم فرصة للتعبير، تلاها في نوفمبر تنظيم فعالية «يوث كونيكت 2016»، بحضور أكثر من ألف طالب يمثلون 45 دولة.
وفي ديسمبر 2016، تم عقد اجتماع الشبكة العالمية للاستدامة، ومباشرة أعمال حفر أقبية المناطق المخصصة للموضوعات، وإطلاق دليل إكسبو للثقافة والتراث الإماراتي بعنوان «استكشاف النسيج الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة».

ألف يوم على الانطلاق
شهد عام 2017 والذي صادف الاحتفال بتبقي 1000 يوم على انطلاق الحدث، إطلاق برنامج منح الابتكار المؤثر في يناير، وتوقيع أكثر من 29 دولة عقود مشاركتها خلال اجتماع المشاركين الدوليين، وإعلان 15 دولة أخرى عن مشاركتها، وإطلاق برنامج الابتكار للجامعات في سبتمبر 2017، تلاه في 19 أكتوبر 2017، استقبال اجتماع المشاركين الدوليين، أكثر من 500 ممثل رسمي.
وفي الثالث من ديسمبر 2017، أعلن «إكسبو 2020 دبي» إرساء عقد أعمال الهيكل الفولاذي لقبة ساحة الوصل، وإنجاز أكثر من 12.6 مليون ساعة عمل قبل نحو 1000 يوم على الانطلاق، بمشاركة أكثر من 10 آلاف شخص يعملون في الموقع، وشهد عام 2017 كذلك منح عقود إنشائية قيمتها 10.8 مليار درهم وعقود غير إنشائية قيمتها 411 مليون درهم.

2018.. عام التشييد والبنية التحتية
وشهد فبراير من عام 2018 إتمام عمليات تجهيز وتسليم الموقع واختتام مرحلة وضع الأساسات، شهد الموقع خلالها كذلك صب 6100 متر مكعب من الإسمنت في الموقع أسبوعياً، فضلاً عن استكمال مد 80 كيلومتراً من الأنابيب الخاصة بالبنى التحتية للموقع.
كما شهد استكمال جميع عناصر التصميم الرئيسية، وكان آخرها منطقة «ساحة الوصل» التي تعلوها قبة يبلغ قطرها 150 متراً ويبلغ ارتفاعها 67.5 متر، وفي أبريل تم الإعلان عن اكتمال أعمال المرحلة الأولى لتطوير البنية التحتية.

زخم تأكيد المشاركات الدولية
ومع تبقّي أقل من 800 يوم على انطلاقة «إكسبو 2020» والتي تزامنت مع أغسطس 2018، الإعلان عن تأكيد أكثر من 170 دولة على التزامها بالمشاركة في «إكسبو 2020 دبي»، كما ارتفع عدد الشراكات التجارية إلى 10 شركاء من فئة شريك رسمي أول، و4 شركاء من فئة شريك رسمي وشركة مزود رسمي.
وشهدت العمليات الإنشائية في الموقع، خلال ذلك الشهر، تقدماً ملحوظاً في مناطق الموضوعات الثلاثة، مع اختتام مرحلة وضع الأساسات، ليتواصل بروز المباني فوق مستوى الأرض.

2019.. عام الإنجاز والتسليم
ومع بداية عام 2019 بدأ المخطط الرئيسي للموقع في الاكتمال تدريجياً، وفقاً للجدول الزمني المحدد، مع دخول الأعمال الإنشائية للموقع مرحلة الذروة في أبريل 2019، وذلك قبل 550 يوماً على الانطلاق، بمشاركة 37 ألف عامل أنجزوا حينها 95 مليون ساعة عمل. وشهد موقع «إكسبو 2020» خلال سبتمبر 2018 تسجيل 100 مليون ساعة عمل ووجود قرابة 40 ألف عامل، وتسلم إدارة «إكسبو» شهادات إنجاز من بلدية دبي تؤكد الانتهاء من إنشاء أبنية مناطق الفرص والتنقل والاستدامة. وفي الشهر ذاته، تم الإعلان عن إكمال مشروع تثبيت حلول الشبكات عالية الذكاء ضمن الأجنحة الرئيسة الثلاث في مقر «إكسبو 2020». وإنجاز البنية التحتية الرقمية لـ«إكسبو 2020 دبي». وخلال أكتوبر 2019، أكدت 192 دولة مشاركتها في «إكسبو 2020 دبي»، ما يعني تجاوز عدد المشاركات المستهدف في ملف الاستضافة والذي كان يبلغ 180 دولة عند تقديم الملف في عام 2013. ومع إنجاز جميع أعمال الإنشاء الكبرى في الموقع، وفق الجدول الزمني المحدد، بدأت أعداد العاملين منذ شهر أكتوبر الجاري في الانخفاض، حيت يوجد حالياً في الموقع نحو 32 ألف عامل فقط، مقارنة بفترة ذروة الإنشاءات التي بدأت في أبريل، فيما بلغ عدد الساعات المنجزة في الموقع، حتى مطلع الشهر الجاري، نحو 130 مليون ساعة.

شعار عمره 4 آلاف عام
تصميم الشعار الرسمي لـ«إكسبو 2020» تم استلهامه من قطعة أثرية فريدة من نوعها وذات قيمة خاصة، كانت من بين المقتنيات التي عُثر عليها في موقع ساروق الحديد، وهي عبارة عن حلقة ذهبية تمتد جذورها في أعماق التاريخ، ولها دلالتها المميزة، ويتضح أنها كانت متصلة بسلسلة أو قلادة أكبر.
ويحاكي تصميم الشعار مشغولات مصنع أثري للذهب بمنطقة المرموم، ويتشكل الشعار عبر تجميع لأنماط من نقوش ومشغولات ذهبية أبدعتها حضارة إماراتية قبل 4000 عام، ونسجت خيوط تواصلها مع حضارة دلمون والفراعنة والرافدين، إلى حضارة ما وراء النهرين والسند والهند.
ويمثل الشعار هديةً قيّمةً من تاريخ قديم، تربط ماضي دبي العريق بمستقبلها الزاهر، وتعزز مكانة دبي التاريخية التي كانت ولا تزال نقطة التقاء لحضارات العالم منذ آلاف السنين حتى اليوم، كما تجسّد المفهوم الرئيس لـ«إكسبو 2020 دبي»: «تواصل العقول وصنع المستقبل».

الأوبرا
في أبريل 2019، أعلن «إكسبو 2020 دبي» إطلاق أوبرا الوصل، وهي أول أوبرا إماراتية. كلمات وموسيقى الأوبرا لمواهب إماراتية وسيؤديها فريق عالمي باللغتين العربية والإنجليزية، وسيكون العرض الأول في أكتوبر 2020 في أوبرا دبي، بالتزامن مع الافتتاح الرسمي لـ«إكسبو 2020 دبي».

جولات عامة مجانية
خلال الفترة من 20 يونيو إلى 31 أغسطس 2020، دعا «إكسبو 2020» سكان الإمارات من المواطنين والمقيمين، للمشاركة في جولات إلى المكان الذي سيقام فيه الحدث الأروع في العالم، لإلقاء نظرة خاطفة على موقع «إكسبو»، وهو يتشكل. وتم حجز جميع المقاعد خلال ثلاث ساعات من الإعلان عن هذه الجولات التي شارك فيها أكثر من 3000 شخص.

اقرأ أيضا

"طيران الإمارات" توقع طلبية لشراء 30 طائرة "بوينج 787"