الاتحاد

الرياضي

برشلونة يعود بـ «قوة ثلاثية» أمام إيبار

ميسي تألق وأحرز الهدف الثاني في المباراة (أ ف ب)

ميسي تألق وأحرز الهدف الثاني في المباراة (أ ف ب)

مدريد (د ب أ)

رفع برشلونة درجة السخونة في سباق صدارة الدوري الإسباني، بعدما تغلب على مضيفه إيبار 3 - 0 أمس، على ملعب «إيبوروا»، في المرحلة التاسعة للبطولة.
افتتح الفرنسي أنطوان جريزمان التسجيل لبرشلونة في الدقيقة الـ 13، ثم أضاف النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثاني للفريق في الدقيقة الـ 58 قبل أن يختتم لويس سواريز التسجيل بالهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة الـ 66 بمساعدة ميسي.
ورفع برشلونة رصيده بذلك إلى 19 نقطة في سباق الصدارة مع ريال مدريد، بينما تجمد رصيد إيبار عند 9 نقاط في المركز الرابع عشر.
وكان تسجيل ميسي هدفاً في مباراة اليوم وصناعة هدف آخر بمثابة احتفال بمناسبة مرور 15 عاماً على أول مشاركة له بقميص برشلونة، حيث كان قد ظهر للمرة الأولى بقميص الفريق الكتالوني، عندما شارك من مقعد البدلاء في الدقائق الأخيرة من مباراة الفريق أمام إسبانيول في 16 أكتوبر 2004.
بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع، وفرض برشلونة تفوقه في الاستحواذ على الكرة والضغط الهجومي منذ البداية، لكن إيبار لم يكتفِ بالتأمين الدفاعي، وإنما حاول استغلال الدعم الجماهيري والحماس، وقام أكثر من محاولة هجومية، لكن دون خطورة على المرمى.
وشكل ثلاثي هجوم برشلونة، ليونيل ميسي ولويس سواريز وأنطوان جريزمان، مصدراً للإزعاج المتواصل لدفاع إيبار في الدقائق الأولى، لكن الحذر الدفاعي، وكذلك خروج الحارس ماركو دميتروفيتش في اللحظة المناسبة أكثر من مرة، أبعدا الخطورة عن الشباك.
وصنع إيبار فرصة خطيرة في الدقيقة العاشرة، لكن كليمون لينجوليه مدافع برشلونة قطع عرضية خطيرة أمام المرمى.
وفي الدقيقة الـ 13، افتتح جزيزمان التسجيل لبرشلونة، حيث تلقى طولية من مواطنه لينجوليه وانطلق نحو منطقة الجزاء، ثم سدد كرة ارتطمت بحارس المرمى، ثم بالقائم قبل أن تسكن الشباك معلنة تقدم برشلونة 1 - 0.
وحاول إيبار الحفاظ على توازنه، وقام بمحاولات جادة لإدراك التعادل، غير أنه وجد صعوبة في التوغل إلى داخل منطقة الجزاء، ولكن سرعان ما استعاد برشلونة سيطرته على مجريات اللعب.
وتصدى صامويل أومتيتي مدافع برشلونة، العائد من الإصابة، في اللحظة المناسبة ليطيح بكرة عالية مررها بيدرو ليون، وكادت أن تسفر عن التعادل لإيبار في الدقيقة الـ 28.
وأنقذ حارس مرمى إيبار شباكه من هدف محقق في الدقيقة الـ 31، حيث انطلق ميسي وراوغ الدفاع ببراعة، ثم حاول مراوغة الحارس قبل التسديد، لكن الحارس تصدى للكرة وأحبط المحاولة بصعوبة.
وبعد اقتراب إيبار من التعادل أكثر من مرة، كثف برشلونة ضغطه الهجومي سعياً لتعزيز تقدمه قبل نهاية الشوط الأول، وقدم ميسي أكثر من لقطة مهارية، كما واصل جريزمان وسواريز محاولاتهما، لكنها جميعاً باءت بالفشل في الدقائق الأخيرة من الشوط لينتهي بتقدم برشلونة 1 - 0.
ومع بداية الشوط الثاني، دفع إيرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة باللاعب نيلسون سيميدو بدلاً من سيرجي روبرتو.
ونجح سواريز في هز شباك إيبار في الدقيقة الـ 50 إثر تمريرة من ميسي، لكن الحكم لم يحتسبها هدفاً بداعي التسلل.
وفي الدقيقة الـ 58، أضاف ميسي الهدف الثاني لبرشلونة، عندما أرسل دي يونج طولية إلى سواريز الذي هيأ الكرة إلى جريزمان أمام المرمى ليهديها إلى ميسي الذي أسكنها الشباك معلناً تقدم برشلونة 2 - 0.
وفي الدقيقة الـ 66، أرسل جريزمان طولية إلى ميسي الذي انطلق وانفرد بالحارس، ثم أهدى عرضية إلى سواريز، ليسكن الكرة في الشباك معلناً تقدم برشلونة 3 - 0.
وأجرى فالفيردي تبديله الثاني في الدقيقة الـ 71، حيث أشرك أرتورو فيدال بدلاً من آرثر ميلو، كما أشرك خوسيه مينديليبار المدير الفني لإيبار، اللاعب تاكاشي إينوي بدلاً من سيرجي إينريش.
وأجرى فالفيردي التبديل الثالث في الدقيقة الـ 79، حيث أشرك إيفان راكيتيتش بدلاً من دي يونج، كما دفع مدرب إيبار باللاعب إنريكي جارسيا كيكي بدلاً من تشارليز دياز.
وفي الدقيقة الـ 85، انطلق ميسي وسط مدافعي إيبار ومرر عرضية رائعة إلى سواريز الذي سدد دون تردد، لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة، ولم تسفر المحاولات في الدقائق الأخيرة عن جديد، لتنتهي المواجهة بفوز برشلونة 3 - 0.

اقرأ أيضا

فيفا يعين فينجر مديراً لتطوير كرة القدم العالمية