الاتحاد

الإمارات

منال بنت محمد تطلق «شبكة المكتب الثقافي للمبدعات»

الاتحاد

الاتحاد

دبي (وام)

أطلقت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة «شبكة المكتب الثقافي للمبدعات» بهدف دعم الفنانات الإماراتيات ورفد المشهد الفني والثقافي المزدهر في الدولة بإبداعاتهن في مختلف مجالات الفنون.
تضم «شبكة المكتب الثقافي للمبدعات» في عضويتها الأولية 50 مبدعة إماراتية في أكثر من 23 تخصصاً كالرسم والنحت والتصميم والتصوير الفوتوغرافي وفن الأداء وتصميم المجوهرات وتصميم الأزياء وفن الخط العربي والتصميم الجرافيكي والكتابة الإبداعية، وغيرها من مختلف أشكال الفنون والإبداع، مع فتح المجال لانضمام مبدعات أخريات خلال المسيرة المستقبلية، وهي بمثابة منصة متكاملة للاحتفاء بالإبداعات الفنية للمرأة الإماراتية لتعزيز دورها في مجال الفنون والإبداع، من خلال تسليط الضوء على المبدعات البارزات والوصول بأعمالهن للمحافل الدولية، مع إنتاج أفكار إبداعية خلاقة وبناء علاقات مستدامة وتعزيز التبادل المعرفي من خلال التجارب والخبرات، وإنشاء قاعدة بيانات معتمدة للمبدعات الإماراتيات.
وأعربت سموها، عن فخرها واعتزازها بنجاحات المرأة الإماراتية في مجالات الفنون المختلفة، مؤكدةً أن الفن لم يكن استثناء عن المجالات الأخرى التي تميزت فيها المرأة الإماراتية وأثبتت جدارتها خلال السنوات الماضية، معربةً عن سعادتها بإطلاق «شبكة المكتب الثقافي للمبدعات» كمنصة جديدة للمبدعات الإماراتيات في مختلف أشكال الفن والإبداع، ودعماً لتوجه الدولة في رعاية الفن والثقافة والاهتمام بالكوادر البشرية المواطنة، في ساحات الفن والثقافة محلياً وإقليمياً وعالمياً، مضيفة أن «الفنون أداة للمساهمة في بناء المجتمع».
ومن جانبها، ثمنت منى غانم المري، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، والعضو المنتدب، خلال إطلاق «شبكة المكتب الثقافي للمبدعات»، الدور الريادي للمكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد في إبراز دور المرأة المبدعة في قيادة المشهد الفني، وتعزيز حضورها في ميادين الإبداع مواكبة لبصماتها الواضحة في مختلف القطاعات.

اقرأ أيضا

مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي يجري أول عملية جراحية مبتكرة في القلب