الاتحاد

عربي ودولي

قتلى ومصابون في اشتباك بإقليم كشمير

قتلى ومصابون في اشتباك بإقليم كشمير

قتلى ومصابون في اشتباك بإقليم كشمير

بادلت الهند وباكستان الاتهامات بالمسؤولية عن قصف عبر الحدود في منطقة كشمير المتنازع عليها أسفر عن مقتل وإصابة جنود ومدنيين من الجانبين، في واحد من أكثر الأيام دموية منذ أن ألغت نيودلهي الوضع الخاص بكشمير في أغسطس.

وقالت الهند إن قصفاً باكستانياً عنيفاً عبر الحدود في منطقة تانغدار بشمال كشمير في ساعة متأخرة الليلة الماضية، أودى بحياة جنديين هنديين ومدنياً. وقالت إسلام آباد إن أحد جنودها وثلاثة مدنيين قتلوا بعدما انتهكت الهند وقف إطلاق النار، حسبما قال المتحدث باسم القوات المسلحة الباكستانية.

ويتصاعد التوتر بين الدولتين المسلحتين نووياً، ويتبادل الجانبان إطلاق النار عبر الحدود بصورة متقطعة منذ الخامس من أغسطس عندما نشرت الهند قواتها بكثافة في كشمير الهندية لقمع الاضطرابات بعد قرارها إلغاء وضع الحكم الذاتي الخاص بالإقليم.

اقرأ أيضاً... قتلى في اشتباكات بمنطقة كشمير

وأشار الكولونيل راجيش كاليا، المتحدث باسم وزارة الدفاع الهندية، إلى انتهاك باكستاني غير مبرر لوقف إطلاق النار.

وقال مصدر في الجيش الهندي إن القصف كان غطاء لمساعدة المسلحين على دخول الهند، مضيفاً أن الجيش "يحتفظ بالحق في الرد أينما ووقتما يشاء".

وذكرت باكستان أن الهجوم الهندي كان غير مبرر وتعمد استهداف المدنيين.

وقال الميجر جنرال آصف غفور وهو متحدث باسم القوات المسلحة الباكستانية إن باكستان ردت "بفاعلية" فقتلت تسعة جنود هنود وأصابت آخرين ودمرت خندقين، مضيفاً "سيحصل الجيش الهندي دوماً على رد مناسب".

 

اقرأ أيضا

دبلوماسي أميركي: ترامب ربط دعوة زيلينسكي بتحقيقات حول الديمقراطيين