الاتحاد

الرياضي

مدرب سانتوس: نيمار فشل في الخروج من عباءة البارسا

نيمار

نيمار

أنور إبراهيم (القاهرة)

اعترف البرازيلي راماليو، المدرب الأسبق لنيمار دا سيلفا في نادي سانتوس، بأن نجم السامبا الشاب لم يعد في قمة مستواه مع فريق باريس سان جرمان، وما كان ينبغي على الإطلاق أن يغادر نادي برشلونة إلى الدوري الفرنسي، الذي وصفه بـ«الضعيف». وأضاف راماليو، في حديث لصحيفة موندو ديبورتيفو، أن المحاولات التي بذلها نيمار خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، من أجل العودة لبرشلونة، تؤكد أنه اعترف بخطئه، وأنه يرغب في العودة للعب على أعلى مستوى احترافي مع البارسا، وعلق راماليو قائلاً: «برشلونة وسانتوس كانا الأفضل لنيمار، وليس باريس جان جرمان». وأبدى راماليو، عدم اقتناعه بأن الأرقام الفردية التي حققها نيمار مع النادي الباريسي، «55 هدفاً في 63 مباراة خلال عامين»، من الممكن أن تمنحه الثقل الذي يجعل لعبه في الدوري الفرنسي بمثابة نجاح.
وعلق قائلاً: «حتى لو سجل نيمار أهدافاً كثيرة في هذا الدوري، فإنها لا تعني الكثير، ولا تمثل أهمية كبرى، لأنه دوري ضعيف أصلاً».
وتابع راماليو قائلاً: على امتداد عامين في باريس لم يصنع نيمار الكثير، إذ إن الإصابات حرمته من اللعب أكثر من مرة ولفترات طويلة مع فريقه، كما أنه لم يشارك في الأدوار المتقدمة لدوري الأبطال الأوروبي، وكل ما حققه بعض البطولات المحلية، ولكنه لم يستطع أن يفرض نفسه كقائد أو كنجم أوحد للفريق، رغم أن أحد أهداف رحيله من برشلونة كان هو الخروج من عباءة ميسي، ليكون النجم الأول في فريقه.
واختتم راماليو حديثه بقوله: إذا أراد نيمار أن يحقق كل أحلامه وأمانيه وطموحاته، فلن يحدث ذلك إلا بعودته للبارسا، وهى عودة معقدة جداً، مثلما ألمح صديقه ليونيل ميسي لإحدى الإذاعات الأرجنتينية، بأن عودته ستكون صعبة جداً، ليس فقط بسبب صعوبة التفاوض مع النادي الباريسي، وإنما أيضاً لأن هناك أعداداً غير قليلة من أعضاء النادي الكتالوني وحملة الأسهم فيه، لا يريدون عودته.

اقرأ أيضا

الرياضة الإماراتية المصرية.. «مبادرات بلا حدود»