الاتحاد

الرياضي

يونايتد يعرقل انطلاقة ليفربول المثالية

قمة يونايتد وليفربول انتهت بالتعادل (رويترز)

قمة يونايتد وليفربول انتهت بالتعادل (رويترز)

مانشستر (د ب أ)

أهدر ليفربول أول نقطتين في مسيرته ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم، عقب تعادله 1/‏ 1 مع مضيفه مانشستر يونايتد أمس في قمة مباريات المرحلة التاسعة للمسابقة العريقة. ورغم التعادل، ظل ليفربول، الذي فاز في مبارياته الثماني الأولى بالبطولة خلال الموسم الحالي، متصدراً للترتيب برصيد 25 نقطة، حيث يتفوق بفارق 6 نقاط أمام أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي، حامل لقب المسابقة في الموسمين الماضيين.
في المقابل، ارتفع رصيد مانشستر يونايتد، الذي لم يحقق سوى انتصارين في مبارياته التسع الأولى بالبطولة، إلى عشر نقاط في المركز الثاني عشر.
ورغم سيطرة ليفربول، الذي غاب عنه نجمه المصري محمد صلاح بسبب الإصابة، على معظم فترات اللقاء، إلا أن مانشستر يونايتد كان البادئ بالتسجيل بهدف مثير للجدل لنجمه ماركوس راشفورد في الدقيقة 36، احتسبه حكم المباراة بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد «فار».
وحاول ليفربول إدراك التعادل خلال الوقت المتبقي من المباراة، ليتحقق له ما أراد، عقب تسجيل لاعبه «البديل» آدم لالانا هدفا في الدقيقة 85.
بتلك النتيجة، أخفق ليفربول في معادلة إنجاز مانشستر سيتي، الذي يمتلك الرقم القياسي لأكثر الفرق تحقيقاً لسلسلة انتصارات متتالية ببطولة الدوري على مدى تاريخها برصيد 18 فوزاً متتالياً، حيث كان الفريق الأحمر، في حاجة لتحقيق الانتصار أمس من أجل تكرار هذا الإنجاز.
وكان ليفربول قد فاز في مبارياته التسع الأخيرة في البطولة الموسم الماضي، قبل أن يفوز في أول ثمانية لقاءات في الموسم الحالي.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم