الاتحاد

منوعات

400 نجم على ممشى مشاهير ساحة بوليفارد

مجموعة من النجوم خلال إعلان الأسماء بحضور جمال بن ثنية (تصوير حسن الرئيسي)

مجموعة من النجوم خلال إعلان الأسماء بحضور جمال بن ثنية (تصوير حسن الرئيسي)

أحمد النجار (دبي)

كشفت «دبي ستارز»، أمس، عن 400 نجم من المشاهير والشخصيات المؤثرة التي صنعت بصمات مهمة في الساحة العربية في مجالات الفن والرياضة والموسيقى وغيرها، حيث وقع الاختيار على نجوم، منهم الفنان راشد الماجد والفنان حسين الجسمي والفنان المصري أحمد حلمي والفنانة منى زكي، ونجمة بوليوود سونام كابور، والمطربة الخليجية بلقيس، والمغني الباكستاني عاطف أسلم، ولاعب الهلال السابق ياسر القحطاني، والفنان التشكيلي الإماراتي مطر بن لاحج، والمؤثر الاجتماعي خالد الأميري.

10 آلاف نجمة
واعتبر متحدثون من إعمار في مؤتمر صحفي بأن ممشى النجوم يمثل وجهة سياحية جاذبة بما تمثله من موقع حيوي نابض في الممر الواقع في بوليفارد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسط مدينة دبي، ورافق الحدث قبل انطلاقه حملة عالمية على مواقع التواصل الاجتماعي تهدف إلى إشراك الجمهور في ترشيح شخصيات مؤثرة من مشاهير العالم ممن سيكونون بين أول 400 نجم على ممشى إعمار لنجوم العالم وصولاً إلى 10 آلاف نجمة.
وشهد المؤتمر حضور جمال بن ثنية، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة إعمار، و8 من النجوم المختارين، وأعرب النجوم عن سعادتهم لاختيارهم ضمن أول النجوم في هذا الممشى العالمي.
وأكدت شيماء بن بريك، مدير عام وسط مدينة دبي، أن دبي تمثل وجهة حاضنة للفنون والمبدعين من كل أقطاب العالم، مشيرة إلى أن مشروع ممشى النجوم، هو بمثابة تجسيد لهذه الريادة الفنية والثقافية، من خلال تتويج أحد أبرز مواقع الجذب فيها بوصفها مدينة سياحية فقط، فلم تجد موقعاً مرموقاً يليق بالاحتفاء بمشاهير العالم، أفضل من ساحة بوليفارد المطلة على أعلى مبنى في العالم.
وقالت نجمة بوليوود سونام كابور، إن هذا الحدث الكبير ليس مستغرباً على دبي التي عودتنا على الإبهار، معتبرة أن تكريمها هو جانب مشرق من إنجازاتها التي تعتز بها في مسيرتها الفنية.
وقالت الفنانة منى زكي إن هذه المبادرة تبث روح الحماس في الوسط الفني العربي، معتبرة أن تكريم الفنان يحمله مسؤولية كبرى للوقوف على هموم مجتمعه، ويجعله دائم التطلع لتقديم كل ما يليق بمسيرته ونجوميته، وأضافت: من الجميل تكريم فناني الشرق الأوسط مع فناني العالم في ممشى واحد على أرض دبي، وهذا ما يخلق روحاً جميلة للتعايش الإنساني الخلاق الذي يجمع عشاق النجوم وجمهورهم لإلقاء تحية حب وسلام في بلد عربي.

ربط الثقافات الإنسانية
ما زلت أعتبر نفسي من النجوم الصغار وسط هذه الكوكبة من المشاهير، هكذا عبر الفنان والممثل الباكستاني عاطف أسلم، ووصف تكريمه في ممشى النجوم، بأنه احتفاء جميل بالموسيقى، ودورها في توحيد أمزجة الشعوب، وربط الثقافات الإنسانية ببعضها بعضاً.

احترام اللغة والجذور
وبدورها، فضلت الفنانة بلقيس، الترحيب بجمهورها على طريقتها الخاصة، وقالت إنها تحترم لغتها وجذورها العربية، وخاطبت الإعلاميين باللغتين، وقالت: أشعر بفخر كبير أن يكون اسمي مقروناً مع هذه الشخصيات المؤثرة والنجوم المرموقين.
وأشار الفنان أحمد حلمي، إلى أن احتفاء دبي به يمثل دعماً للفنان العربي، وتقديراً لإنجازاته وتشجيعاً له لتقديم أعمال ذات قيمة عالية.
وأوضح ياسر القحطاني، نجم نادي الهلال السعودي سابقاً، أنه سعيد جداً ولا يمكن وصف مشاعر الفرح التي تكتنفه، وأضاف: تكريمي اليوم كأحد رواد الرياضة في المنطقة، في بلدي الثاني وبين أهلي، هو وسام شرف كبير بالنسبة لي، مبدياً اعتزازه بأن يكون اسمه لامعاً ضمن المشاركين المشاهير، خاصة في المجال الرياضي.

بصمات جميلة
وأعرب الفنان التشكيلي الإماراتي مطر بن لاحج عن سعادته بوجوده في بلده الذي يحتفي بنجوم العالم ومشاهير الفنون والثقافة والموسيقى، ويقدم في كل مجال نجماً، فلا يقتصر الممشى على الاحتفاء بشخصيات مؤثرة من مواطني الدولة، بل الاحتواء يضم مشاهير العالم الذين تركوا بصمات جميلة في وجدان الناس، وتوجه بن لاحج بالشكر لوالديه فلولاهما لما وصل إلى ما وصل إليه من نجاح وتألق فني.

اقرأ أيضا

عمر العبداللات وعسّاف على مسرح المجاز