الاتحاد

منوعات

«مبصرون بالإرادة».. في منارة السعديات

جانب من فعالية «مبصرون بالإرادة» (من المصدر)

جانب من فعالية «مبصرون بالإرادة» (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، فعالية «مبصرون بالإرادة» للتوعية بقضايا المكفوفين، بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء، يوم 15 أكتوبر في منارة السعديات بأبوظبي.
تضمنت الفعالية سلسلة من الأنشطة التثقيفية والتوعوية، من بينها جولة لأصحاب الهمم في حديقة الأولمبياد الخاصة في منارة السعديات، ومسيرة خاصة تحاكي ما يعانيه أصحاب الهمم من المكفوفين، وجلسات للعلاج بالصوت، بالإضافة إلى ورشة عمل في ستوديو الفنون بمنارة السعديات.
وقال سعود الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «تعتبر فعالية (مبصرون بالإرادة) إحدى الخطوات التي اتخذتها الدائرة لدعم الجهود الرامية إلى تعزيز قيم التسامح والاندماج، من خلال الوعي والتعاطف مع جميع أفراد المجتمع، ومن المهم توعية أفراد مجتمعنا حول التحديات التي يواجهها أصحاب الهمم، لإرساء مجتمع أكثر تكاملاً وتعاطفاً مع محيطه، وبفضل الجهود التي تبذلها مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، يحظى المجتمع بفرصة أكبر للتعاطف مع أصحاب الهمم ومعرفة المزيد عن مواطن قوتهم وإمكانياتهم ودعمهم ومشاركتهم إنجازاتهم».
ومن جانبها، أكدت ناعمة المنصوري، مدير إدارة مكتب رعاية المكفوفين بمؤسّسة زايد العليا لأصحاب الهمم، أن يوم العصا البيضاء العالمي يعد من المناسبات المهمة التي تحرص مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على المشاركة فيها وبيان الخدمات المقدمة للمكفوفين، موضحة أن تفاعل مجتمعنا مع أبنائنا من أصحاب الهمم ومشاركتهم الإيجابية في الفعاليات والأنشطة والبرامج التي تتبناها وتقوم بها المؤسسة، أكبر دليل على الوعي والتقدم الحضاري الذي يتمتع به مجتمعنا، ودلالة على وحدته وتكامله، وهذا التوجه ساهم بشكل كبير في تغيير النظرة لأصحاب الهمم نحو الأفضل.

اقرأ أيضا

«الذكاء الاصطناعي» يستكمل سيمفونية بيتهوفن العاشرة