الاتحاد

ملحق دنيا

نجوى إبراهيم غرست بذرتها في «الأرض»

نجوى إبراهيم وليلى طاهر في فيلم «المدمن»

نجوى إبراهيم وليلى طاهر في فيلم «المدمن»

سعيد ياسين (القاهرة)

بعد أن اكتفت بالعمل مذيعة عقب تخرجها في قسم الاجتماع بكلية الآداب، لعبت المصادفة دوراً كبيراً في اتجاه الإعلامية نجوى إبراهيم إلى الفن، حين شاهدها المخرج يوسف شاهين بعد عودته من لبنان في أواخر الستينيات، وكان يبحث عن وجه جديد لتجسيد شخصية «وصيفة» في فيلم «الأرض».
ورفض شاهين ترشيح الفنانة نجلاء فتحي للدور بسبب شقرتها وعدم تناسب مواصفاتها الشكلية مع الشخصية، وكان الفيلم بداية نجوى، خصوصاً أنه حقق جماهيرية كبيرة، وشارك في العديد من مهرجانات السينما الدولية، واختير من بين أفضل مئة فيلم في السينما المصرية.
وشاركت في العام التالي في بطولة الفيلم التاريخي «فجر الإسلام» أمام محمود مرسي ويحيى شاهين، وإخراج صلاح أبو سيف، ثم في بطولة «الرصاصة لا تزال في جيبي» أمام محمود ياسين 1974، و«حتى آخر العمر» أمام محمود عبدالعزيز 1975.
كما شاركت في بطولة عدد من الأفلام الاجتماعية والرومانسية والغنائية، ومنها «العذاب فوق شفاه تبتسم» و«بعيداً عن الأرض» أمام محمود ياسين، و«من الحب ما قتل» أمام حسين فهمي، و«السادة المرتشون»، و«كرامتي»، و«المدمن» أمام أحمد زكي، وشاركت في مسلسلات «أجمل الزهور» و«عواصف النساء» و«قيود من نار».
وقدمت عدداً قليلاً من الأعمال الفنية مقارنة بفنانات جيلها، لتركيزها على عملها الإعلامي، حيث قدمت العديد من البرامج التلفزيونية الناجحة، ومنها «اخترنا لك» و«فكر ثواني واكسب دقايق» و«عصافير الجنة» و«بيت العائلة»، وحصلت على لقب المذيعة المثالية لمدة 11عاماً متتالية.
وتتوقف نجوى إبراهيم عند ذكرياتها مع تجربتها الفنية الأولى، وقالت لـ«الاتحاد»، إن المخرج الكبير يوسف شاهين اتصل بها بعدما شاهدها وهي تقدم برنامجاً للأطفال في بدايتها في التلفزيون، وأخبرها بوجود دور لها في فيلمه الجديد الذي ينوي إخراجه «الأرض».
ثم زارها في منزلها مع صاحب القصة الأديب عبدالرحمن الشرقاوي الذي طلب منها أن تقرأ رواية العمل الأصلية، وشرح تفاصيل شخصية «وصيفة» التي جسدتها، وأوضح لها كيف أنها كانت جميلة جميلات القرية أو عروسها، وحلم شبابها بالزواج منها، والفتيات القرية يشعرن تجاهها بالغيرة.
وأضافت أنها اطمأنت كثيراً بعدما وجدت عيون يوسف شاهين تبرق وأنه منبهر بها، وهو ما زاد من ثقتها في نفسها وفي قدرتها على تحمل المسؤولية أمام نجوم كبار لم تكن تحلم بالوقوف أمامهم في عمل فني، واعتبرت العمل بمثابة مغامرة وتجربة كبيرة لابد أن تثبت جدارتها بالقيام بها.
وكشفت نجوى عن أنها طلبت من يوسف شاهين أن يوضع اسمها أولاً قبل كل النجوم على ملصقات الفيلم ووافق على طلبها، وأشارت إلى أن «الأرض» كان سبباً في ركوبها الطائرة لأول مرة، حيث حضرت مع فريق العمل في عدد من المهرجانات السينمائية التي شارك فيها الفيلم، ومنها موسكو وكان وبرلين.

اقرأ أيضا

4 ملايين شخص ضحايا تلوث الهواء سنوياً