الاتحاد

ملحق دنيا

الزخارف تكسو الأواني.. إبداعاً

دبي (الاتحاد)

تعتبر المشغولات إرثاً حضارياً تتوارثه الأجيال، وهي من الحرف التي تستمد مادتها من البيئة المحيطة، نظراً لما يتمتع به الحرفي من مهارات فنية عالية، في إطار التدريب المستمر لإتقان هذه الصناعات، وتوفر القدرة الإبداعية عنده، مما يكسبه المزيد من إتقان هذه الحرف التي تحتاج إلى مواكبة الزمن والتطور وإنتاج نماذج مختلفة بين الحين والآخر.
وأوضحت المصممة وفاء كامل أن فن الزخرفة شهد تطوراً كبيراً وملحوظاً في المنطقة العربية لاسيما في بلاد الشام وفي دول المغرب العربي، وبرزت الزخرفة على سطح المرايا والقوارير بألوانها المطلية بالذهب وبالنقوش المتداخلة وخطوط الرسوم الهندسية، فأصبحت النقوش طابعاً مميزاً من الفنون، التي لم يتوقف تشكيلها وزخرفتها على مساحات من الأبنية والقصور ودور العبادة إنما وجدت أيضاً على مساحات الأواني والأكواب، لتقدم نموذجاً فريداً من الأعمال الفنية، وبالرغم من الأساليب التقليدية والخامات البسيطة التي كان يستخدمها الحرفيون قديماً، إلا أنها أنتجت قطعاً فنية تحولت إلى أرث في وقتنا الحالي، ومع تطور الخامات والأدوات وتقنية زخرفة الأواني، ظهرت أشكال فنية تحاكي شخصية الفرد ورغبته بتقنيات بسيطة وجودة ثابتة، وبحس وذوق فني عال وتناغم وانسجام تام.

أدوات وتقنيات
وقالت: السيراميك والخزف والزجاج والأخشاب، خامات تعاطى معها الفنان بأدوات وتقنيات مختلفة، قدمت لنا تحفة فنية يمكن استخدماها أو تحويلها إلى قطعة زينة في ديكور المنزل، وهذا ما يعمل عليه، المصممون سعياً إلى التنوع في تقنية الرسم والزخرفة.
وأشارت إلى أن البداية بالنسبة لها في زخرفة الأسطح الزجاجية وقطع السيراميك ومن ثم التوسع في أعمالها وأفكارها التي ترغب في تنفيذها مثل الرسم على الصحون، فناجين القهوة، المرايا والكتابة على الأخشاب، حيث تعتمد على تقنيات الرسم على مواد التلوين الخاصة بالزجاج ومواد تثبيت اللون بعد الانتهاء من الرسم لتحافظ على رونقها فترة طويلة من الزمن، فلا تكون قابلة للتلف خاصة عند التنظيف باستخدام المنظفات.
وأضافت: يتطلب العمل على هذه الخامات الصبر والتأني والدقة في الرسم عليها بالفرشاة، حتى لا نخرج عن حدود العمل والزخرفة الفنية التي تم تحديدها على القطعة، وكيفية تنسيق الألوان مع بعضها لتتلاءم مع طبيعة المشروع ورغبة الزبون، ولكن مع وجود الكثير من النقوش الزخرفية التي يمكن تنفيذها على الأكواب وغيرها، فنحن نعتمد في عملنا على الرسومات الحرة والعبارات التي ينتقيها الزبون لتتناسب مع ذوقه في أغلب الأحيان، ودائماً ما نسعى أن نقدم منتجات تتلاءم مع مختلف المناسبات والاحتفالات، وأحاول أن أتعرف على ردود أفعال الجمهور من محبي هذه الحرف عبر «أنستجرام».

اقرأ أيضا

4 ملايين شخص ضحايا تلوث الهواء سنوياً