الاتحاد

الإمارات

توعية بمخاطر المضادات الحيوية في ندوة بدبي

جانب من الندوة (من المصدر)

جانب من الندوة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

نظم الفريق المركزي لترشيد استخدام المضادات الحيوية والمقاومة الجرثومية في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع ندوة عن البرنامج الطبي «ترشيد استخدام المضادات الحيوية» في فندق انتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي بهدف رفع مستوى الوعي والفهم بظاهرة المقاومة الجرثومية، وضمان الوقاية من الأمراض المعدية وعلاجها بأدوية مأمونة وناجحة، ووضع معايير وضوابط لخفض معدل المقاومة الجرثومية، والحد من المخاطر المرتبطة باستخدام المضادات الحيوية، استناداً إلى المعايير المتبعة عالمياً.
وشهدت الندوة حضور أطباء اختصاصيين واستشاريين في علاج الأمراض المعدية، اختصاصيي الأحياء الدقيقة وصيادلة من مختلف المستشفيات التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع.
من جانبه، أكد الدكتور يوسف السركال، الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات والندوات للتعرف عن كثب على أحدث الممارسات الدولية في مجال مضادات الميكروبات بمشاركة مسؤولي القطاع الصحي والخبراء والاستشاريين.
وذكر أن مستشفيات الوزارة تتبنى أحدث البروتوكولات الدولية فيما يتعلق بترشيد استخدام المضادات الحيوية، وأضاف «إن هذا جزء من أهدافنا لتعزيز سلامة المرضى وتعزير الجودة في مكافحة العدوى وفقاً لاستراتيجية وزارة الصحة ووقاية المجتمع الهادفة إلى بناء أنظمة الجودة والسلامة العلاجية والصحية والدوائية وفق المعايير العالمية».
ومن جانبه، أكد الدكتور معتصم أبو الريش، استشاري الأمراض المعدية للأطفال من مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، رئيس الفريق المركزي لترشيد استخدام المضادات الحيوية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، على الدور الذي توليه الوزارة لترشيد استهلاك المضادات الحيوية في منشآتها من خلال وضع السياسات والبروتوكولات العلاجية المستندة على أحدث المستجدات العالمية في علاج الأمراض المعدية، ووضع قاعدة بيانات لرصد استهلاك المضادات الحيوية، والكشف عن حالات العدوى والتخلص من مصادرها، كما ناقش أبرز الطرق السريعة والدقيقة لتشخيص الأمراض المعدية والتي من شأنها الحد من تفاقم العدوى واختيار العلاج المناسب لتقليل مدة الإقامة في المستشفيات وتقليل التكلفة العلاجية.
وتناول الدكتور ديفيد ليفرمور، بروفيسور الأحياء الدقيقة الطبية من جامعة شرق أنجليا، نورويتش في المملكة المتحدة، موضوع المقاومة الجرثومية وكيفية تطورها، كما ناقش التحديات التي يواجهها الفريق الطبي لتطبيق برنامج الإشراف على المضادات الحيوية والتدابير المتخذة للحد منها.
بينما تطرق الدكتور أحمد صبحي، استشاري الأمراض المعدية، رئيس وحدة منع ومكافحة العدوى في مستشفى القاسمي، موضوع تطبيق البرنامج الطبي للإشراف على المضادات الحيوية في العيادات الخارجية للمستشفيات، ودوره الفعال في الحد من انتشار المقاومة الجرثومية في المجتمع والإسهام بشكل فعال في اختيار المضاد الحيوي المناسب للمرضى.
بينما عرض الدكتور سوهانلال ثيروفوت، اختصاصي الأحياء الدقيقة الطبية في مستشفى الكويت بالشارقة، شرحاً مفصلاً لكيفية قراءة وتفسير مخطط المضادات الحيوية «Antibiogram» الذي يساعد الفريق الطبي على اختيار المضاد الحيوي المناسب للبكتيريا المسببة للالتهابات.
وساهم الدكتور أيمن شخيص، صيدلي إكلينيكي من مستشفى الكويت دبي، بإبراز الدور الرئيس الذي يلعبه الصيدلي في دعم الفريق الطبي لترشيد استخدام المضادات الحيوية في مستشفيات الوزارة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: عدنان الباجه جي أسهم في إيصال صوت الإمارات إلى العالم