الاتحاد

الإمارات

«أفكار الحزب الصيني الحاكم في إدارة الدولة» بمحاضرة في أبوظبي

مقر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبوظبي (الاتحاد)

مقر مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

ينظّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، في إطار أنشطته العلمية والبحثية، محاضرته رقم (709) بعنوان «أفكار الحزب الشيوعي الصيني في حكم وإدارة الدولة خلال 70 سنة منذ تأسيس الصين الجديدة»، يلقيها معالي هو هوبينغ، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بمقاطعة شانشي، جمهورية الصين الشعبية، وذلك مساء غداً، في قاعة «الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، بمقر المركز في أبوظبي.
وتأتي هذه المحاضرة في إطار حرص المركز على متابعة مختلف القضايا التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة، على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتستمد أهميتها من واقع علاقات دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية، التي تشهد تطوراً كبيراً ونمواً على مختلف المستويات، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة بينهما.
كما تأتي المحاضرة أيضاً بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، التي تصادف كذلك الذكرى السبعين لحكم الحزب الشيوعي الصيني، حيث سيسلط معالي هو هوبينغ الضوء -خلال المحاضرة- على عمل الحزب على توحيد الشعب الصيني وقيادته، على امتداد العقود السبعة الماضية، وعلى نهج الاشتراكية بطابع صيني، فقد أصبحت الأمة الصينية، من خلال إنجازاتها البارزة، غنية وقوية، ما جعل المجتمع الدولي يولي أسلوب الحزب الشيوعي الصيني الناجح في الحكم، اهتماماً كبيراً.
وخلال المحاضرة، سيقدم معالي هو هوبينغ لمحة عن إنجازات الحزب خلال السنوات السبعين الماضية، ويكشف سر نجاح مساره، كما سيركز هوبينغ على السياق التاريخي، ويبين أبرز مضامين الجلسة العامة الرابعة للجنة المركزية التاسعة عشرة للحزب، وهي التي تُعد مؤتمراً مهماً أقيم في نهاية أكتوبر 2019.
ويستعرض معاليه، سياسة الصين الرامية إلى تعزيز علاقات التقارب الصينية - الإماراتية، مع تسليط الضوء على وجه الخصوص، على الوضع الراهن وآفاق التعاون بين الدولتين، فيما يتعلق بمبادرة الحزام والطريق، كما يتطلع معالي هوبينغ خلال محاضرته إلى تعريف المجتمع الإماراتي بالصين وبالحزب الشيوعي الصيني، وتعزيز تبادل الأفكار والمعرفة بين البلدين.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: عدنان الباجه جي أسهم في إيصال صوت الإمارات إلى العالم