الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يحتج على «الفار»

«الزعيم» يحتج على «الفار»

«الزعيم» يحتج على «الفار»

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

شدد العين في بيان رسمي عقب مباراته أمام بني ياس، مساء أمس الأول، والتي انتهت بالتعادل السلبي، ضمن الجولة السابعة لدوري الخليج العربي، على أن الأخطاء التحكيمية المتكررة، وعدم نجاح الحكام في التعامل مع تقنية الفيديو التي تم اعتمادها، من أجل ترسيخ مبدأ العدالة، وتجسيد مفهوم اللعب النظيف، ظلت تكلف النادي الكثير وتسببت في خسارة الفريق لسبع نقاط، وقال النادي في البيان: إن الصمت عن الأخطاء يشجع على التكرار، رافضاً في الوقت نفسه القيام بدور المتفرج في المنظومة الرياضية، انطلاقاً من موقعه المهم والمسؤولية الكبيرة التي ظل يضطلع بها محلياً وقارياً. وأشار العين إلى أن الخلل واضح وفرض على الأندية أمرا واقعا، إذ نجد في كل مباراة أحد الفريقين مجبراً على خوض مواجهتين الأولى أمام المنافس والثانية ضد «الفار»، ورغم أن تقنية الفيديو أثبتت نجاحها في الكثير من المسابقات، وحققت الأهداف المرجوة من استخدامها، إلا أن الحال اختلف في بطولاتنا المحلية إذ أضرت بأداء الحكام، الأمر الذي يبعث على القلق، ويدعو إلى الاستياء من استخدام أحدث التقنيات المواكبة لعلامات التطور في عالم كرة القدم.
ودعا النادي في ختام بيانه اتحاد الكرة، إلى الالتزام بالوعود في الرد على احتجاج العين الأخير، والمتمثل في العمل على تطوير أداء التحكيم، كما دعا العين، الاتحاد ورابطة المحترفين إلى التدخل قبل فوات الأوان، لإعادة القاطرة إلى مسارها الصحيح، وحماية الأندية الأعضاء ولاعبي كرة القدم ومنتخبنا الوطني، من عدم إجادة الحكام لكيفية التعامل مع «الفار»، خصوصاً أن الأندية ظلت ترصد الموازنات المالية، لتحقيق أهدافها المحلية، والدفاع بصورة مشرفة عن اسم الدولة في المسابقات الخارجية، وإسعاد جماهيرها العريضة، الأمر الذي يؤكد أن الضرر أكبر من خسارة الفرق للنقاط. من ناحية أخرى، أكد سلطان راشد المشرف على فريق العين لـ «الاتحاد»، أن الصعوبات التي تواجه «الزعيم» في الدوري تتمثل كلها في التحكيم الذي أسهم في ضياع نقطتين أمام بني ياس ومثلهما أمام الجزيرة في الجولة الماضية، إلى جانب 3 نقاط أمام الشارقة، حيث كان للتحكيم دور كبير في هذه النتائج وضياع 7 نقاط خلال هذه المسيرة.
وقال: بالعودة إلى مباراتنا أمام الشارقة في الجولة الثالثة، تم إلغاء هدف لمصلحتنا بسبب «الفيديو»، في حين أننا أمام الجزيرة تعرضنا إلى طرد غير صحيح لمحمد شاكر، أما مباراتنا الأخيرة أمام بني ياس فقد شهدت عدم احتساب ركلة جزاء صحيحة لمصلحتنا، إلى جانب اتخاذ بعض القرارات غير جيدة من التحكيم.
وشدد راشد على أنه معني بالحديث عن فريقه الذي عانى من الأخطاء التحكيمية، والتي لولاها لكان الآن يقبض على نقاط المواجهات كافة، سواء أمام الشارقة أو الجزيرة أو بني ياس، إلا أن التحكيم أجهض تطلعات «الزعيم».
وأشار راشد إلى أن العين قادر على المنافسة على اللقب، بغض النظر عن النقاط التي ضاعت بسبب الأخطاء التحكيمية.

شايفر يخدع الجميع بـ «خطة الثعلب»
خدع الألماني وينفريد شايفر الجميع، عندما قدم خطة لعب لم يكن أشد المحللين خبرة يتوقعها، وخالف من خلالها وبشكل كامل خطط اللعب التي انتهجها بني ياس، وسعى «الثعلب» إلى أهداف عدة، من خطته الدفاعية، يتقدمها تجاوز غياب لاعبين مؤثرين عن التشكيلة، هما فواز عوانه وسهيل النوبي، إلى جانب احتواء هجوم العين القوي، لينجح في ذلك حتى بعد معاناة الفريق من النقص العددي، لمدة 35 دقيقة، وتصدى بني ياس لهجوم «الزعيم» بخمسة لاعبين في الخط الخلفي، سرعان ما يتقلص عددهم إلى ثلاثة، حال بادر الفريق إلى الهجوم.
رغم أن نتيجة التعادل تحمل الرقم 7 في تاريخ مواجهات الفريقين في «الاحتراف» إلا أنه النتيجة السلبية الأولى، ويعود السبب إلى الأسلوب الذي فرضه شايفر على الفريقين معاً، ليخرج «السماوي» بنقطة تعادل ثمينة على ملعبه.

اقرأ أيضا

الظالعي رئيساً للاتحاد الآسيوي للرجبي بـ 20 صوتاً