الاتحاد

عربي ودولي

باكستان تسمح لرئيس الوزراء السابق شريف بالسفر للعلاج

نواز شريف

نواز شريف

سمحت محكمة باكستانية في مدينة لاهور، اليوم السبت، لرئيس الوزراء السابق نواز شريف بالسفر خارج البلاد لتلقي العلاج.
بهذا القرار، لن يكون رئيس وزراء باكستان السابق بحاجة إلى الامتثال للشروط التي وضعتها الحكومة من أجل السماح له بمغادرة البلاد.
بعد صدور قرار المحكمة، قال شهباز شريف، الشقيق الأصغر لرئيس الوزراء السابق، في تصريحات للصحفيين "سمحت المحكمة لنواز شريف بتلقي العلاج في الخارج ورفضت الشروط التي وضعتها الحكومة".
كان من المتوقع أن يجري نقل نواز شريف على متن طائرة إسعاف جوي لتلقي العلاج في أحد مستشفيات لندن يوم الثلاثاء، ولكن تم تأجيل سفر رئيس الوزراء السابق بعد أن طلبت الحكومة منه تقديم سند كفالة بقيمة 7 مليار روبية (ما يعادل 44,8 مليون دولار).

اقرأ أيضا... محكمة باكستانية تعلِّق عقوبة السجن بحق رئيس الوزراء الأسبق نواز شريف

وطعنت أسرة رئيس الوزراء السابق على قرار الحكومة أمام المحكمة العليا في مدينة لاهور، مدافعين بالقول إن شريف سيعود إلى البلاد عقب تلقيه العلاج.
وقال المحامي أمجد برفيز، وهو عضو في الفريق القانوني لشريف، إن موكله يمكنه البقاء خارج البلاد لمدة أربعة أسابيع، ويمكن تمديد إقامة شريف في الخارج إذا لزم الأمر.
وكان شريف يقضي عقوبة بالسجن بتهمة الفساد، لكن تم الإفراج عنه بكفالة لأسباب طبية.
يذكر أن شريف (69 عاما)، الذي تولى منصب رئيس وزراء باكستان ثلاث مرات يعاني من أمراض عدة، منها مرض السكري المزمن ومشكلات في القلب وانخفاض خطير في عدد الصفائح الدموية.

اقرأ أيضا

ترامب يوقع مرسوماً للتصدّي لمعاداة السامية في الجامعات