الاتحاد

عربي ودولي

الولايات المتحدة تمنع وزيراً من كوبا من دخول أراضيها

مايك بومبيو

مايك بومبيو

فرضت وزارة الخارجية الأميركية حظراً على دخول وزير داخلية كوبا خوليو سيزار جانداريلا بيرميجو وأولاده إلى الولايات المتحدة.
ونقلت وكالة أنباء بلومبرج الأميركية عن تغريدة لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو كتب فيها: "إنه في عهد خوليو سيزار جانداريلا بيرميجو، تورطت وزارة الداخلية الكوبية في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في فنزويلا، واعتقلت تعسفياً آلاف المواطنين الكوبيين، واحتجزت أكثر من 100 سجين سياسي بشكل غير قانوني. واليوم نحن نحمله المسؤولية.

وجاء في بيان لوزير الخارجية الأميركي أن وزارة الداخلية الكوبية "مسؤولة عن اعتقال واحتجاز آلاف المواطنين الكوبيين تعسفياً واحتجاز أكثر من 100 سجين سياسي في كوبا"، مضيفاً أن "مسؤولي الوزارة أشرفوا على تعذيب المعارضين السياسيين والمحتجزين والسجناء ، وكذلك قتل بعض هؤلاء الأفراد على أيدي الشرطة وقوات الأمن".

وزادت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الضغوط على الحكومة الكوبية بعد فترة ذوبان الجليد خلال عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

كما غضبت إدارة ترامب من دعم هافانا للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، حيث تدعم الولايات المتحدة زعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي يحاول الإطاحة بمادورو.

وتضمنت الإجراءات شديدة الصرامة التي اتخذتها واشنطن فرض قيود أكثر صرامة على سفر المواطنين الأميركيين إلى كوبا والسماح للمواطنين الأميركيين بمقاضاة الشركات الأجنبية والأفراد الذين يستخدمون الممتلكات التي صادرتها حكومة هافانا في كوبا.

اقرأ أيضا

اشتعال النيران في حاملة طائرات الروسية