الاتحاد

الإمارات

«بيئة رأس الخيمة» تمنع دخول الدراجات المائية إلى الخيران

الدراجات المائية تهدد البيئة البحرية للخيران (تصوير - راميش)

الدراجات المائية تهدد البيئة البحرية للخيران (تصوير - راميش)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

حذرت هيئة حماية البيئة في رأس الخيمة أمس هواة ومحبي الرياضات البحرية من دخول الخيران بالدراجات المائية لما يمثله ذلك من أضرار على البيئة البحرية والأشجار التي تضمها هذه الخيران، خاصة أشجار القرم التي تعد موائل للأسماك والأحياء البحرية الأخرى بالإمارة، وكشفت الهيئة عن إطلاق دوريات رقابية جديدة من شأنها ضبط أي مخالفات داخل هذه الخيران.
وأكد الدكتور سيف محمد الغيص، مدير عام الهيئة، أن الهيئة أطلقت دوريات رقابية خاصة بالخيران بهدف منع المخالفات التي من شأنها الإضرار بهذه الخيران التي تعتبر محميات طبيعية تساهم في إعادة بناء النظام البيئي للحياة البحرية من جديد، مشيراً إلى أن الهيئة من جانبها تبذل قصارى جهدها للمحافظة على الخيران، إلى جانب محمية خور المزاحمي، ومنع جميع أشكال الصيد وممارسة التزلج على الماء باستخدام الدراجات المائية وغيرها.
وأوضح لـ (الاتحاد) أن تكثيف الرقابة على هذه الخيران وإطلاق الدوريات سيتم باستخدام أحدث وسائل المراقبة لرصد أي مخالفات داخل هذه الخيران، وداخل الموانئ أيضاً ومن ضمنها الرقابة بالكاميرات عن بعد، وكذلك الرقابة باستخدام طائرات الدرون، مشيراً إلى التطور في عمليات الرصد والرقابة عن بُعد.
وأكد الغيص أن «الهيئة» ستطبق القوانين واللوائح في حال ضبطهم داخل الخيران، وستقوم بسحب هذه الدراجات في حال تكرار المخالفة، مشيراً إلى أن جميع الشواطئ متاحة لممارسة الرياضات ما عدا الخيران والمحميات الطبيعية، وأن بيئة الإمارات البحرية من البيئات المتنوعة بيولوجيا والتي تحتوي على العديد من الكائنات الحية البحرية والسلاحف والأسماك، وقد اهتمت الدولة بهذه البيئة عبر سن القوانين التي من شأنها المحافظة على هذه البيئة، وخلق الأجواء البحرية المناسبة للمحافظة على هذا التنوع.

اقرأ أيضا

قافلة مساعدات إماراتية لأهالي منطقة الجاح في الحديدة