الاتحاد

منوعات

نهيان بن مبارك: تجربتنا في التسامح تلهم شعوب العالم

نهيان بن مبارك

نهيان بن مبارك

أبوظبي (وام)

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، الحفل الذي أقيم أمس الأول، في ختام فعاليات «المهرجان الوطني للتسامح والأخوة الإنسانية»، الذي نظمته وزارة التسامح تحت شعار «على نهج زايد» في «حديقة أم الإمارات» بأبوظبي، بحضور عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة، وكبار المسؤولين وممثلي جميع الشركاء من الوزارات والهيئات والمؤسسات المحلية والخاصة الذين تعاونوا جميعا لإنجاح الحدث.
شهد حفل الختام عدد كبير من الفنانين المحليين والعرب والعالمين الذي شاركوا في أيام وليالي المهرجان، وتضمن عرضاً لفيلم وثائقي تم إنتاجه لتوثيق كل المشاركات والمبادرات والأنشطة داخل المهرجان، إضافة إلى تقديم عدة فقرات استعراضية تمثل أفضل ما قدم خلال أيام المهرجان، تلاها تكريم معالي الشيخ نهيان بن مبارك للشركاء والسفارات المشاركة.
وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك: «إن مشاركة أكثر من 226 جهة حكومية وخاصة، وأكثر من 25 سفارة للدول الشقيقة والصديقة، وأكثر من 150 من الجنسيات المقيمة على أرض الدولة يجعلنا فخورين بأن المهرجان تحول إلى العالمية من حيث الرسالة السامية التي يحملها، إضافة إلى رسالته الوطنية من حيث العمل والأفكار على نهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤكدا أن رسالة التسامح والأخوة الإنسانية وصلت إلى الفئات كافة، لأن التسامح في الإمارات لا يستثني أحداً، وستظل تجربتنا في التسامح وتلاحم مجتمعنا ملهمة لشعوب العالم كافة.
وأعرب معاليه عن تقديره للفنانين والمتطوعين والمبدعين الذين كان لوجودهم الأثر المميز بالمهرجان، سواء من خلال المرسم الحر وورش الأطفال ومرسم تعابير التسامح والبرامج الترفيهية للأطفال، والأنشطة التفاعلية، والورش الإبداعية، وفقرات المسرح، والموسيقى إضافة إلى العروض التي قدموها على المسرح الكبير في حديقة أم الإمارات وسط إقبال كبير من مختلف فئات المجتمع والأسر والجاليات المقيمة على أرض الدولة.
وقال معاليه، إن رسالة المهرجان الوطني للتسامح مستمرة دائما، فهدفنا إرساء ثقافة التسامح في نفوس الجميع لتتحول إلى نهج حياة لدى كل فئات المجتمع الإماراتي، لكي يضرب المثل للعالم أجمع، وليقتدي به الجميع.

اقرأ أيضا

«الذكاء الاصطناعي» يستكمل سيمفونية بيتهوفن العاشرة