الاتحاد

عربي ودولي

تجديد حظر التجول في بورسودان

اجتماع المجلس السيادي السوداني أمس (من المصدر)

اجتماع المجلس السيادي السوداني أمس (من المصدر)

أسماء الحسيني (القاهرة- الخرطوم)

وجه مجلس السيادة السوداني بتأجيل ترسيم حدود الولايات، انتظاراً لمفاوضات السلام التي من المقرر استئنافها بعد غد الخميس.
وقال محمد الفكي، الناطق الرسمي باسم المجلس، إن المجلس السيادي اطلع خلال اجتماعه أمس برئاسة الفريق أول عبدالفتاح البرهان على سير المفوضية القومية للحدود والمعوقات التي تواجهها وسبل تذليلها.
وأشار إلى أنه تقرر تأجيل ترسيم الحدود في الولايات، تماشياً مع الحوار الجاري مع الحركات المسلحة في جوبا.
وأضاف أن مجلس السيادة وجه بدعم المفوضية، بما يمكنها من القيام بدورها على الوجه المطلوب.
وأوضح الفكي أن المجلس وجه بإكمال إنشاء المجلس القومي للحدود بمشاركة عدد من الوزارات، استعداداً لترسيم كامل الحدود.
ومن ناحية أخرى، بدأت ولاية الخرطوم أمس التشغيل التجريبي لقطار المواصلات الداخلية.
وتفقد والي الخرطوم المكلف اللواء أحمد عابدون محطات القطار بكل من الخرطوم والخرطوم بحري.
وقال الوالي إن الرحلة التجريبية للقطار بدأت، وأعلن أن تدشين القطار رسمياً سيكون غداً الأربعاء.
واعتبر أن تلك ستكون ضربة البداية لمعالجة أزمة المواصلات في العاصمة، وأكد أن القطار سيسيّر رحلتين في اليوم وقت الذروة صباحاً وظهراً لتخفيف العبء على المواطن في تلك الأوقات.
وأعرب سودانيون في تصريحات لـ«الاتحاد» عن فرحتهم بقرب تشغيل خط المواصلات الجديد، وعن أملهم أن يسهم في حل أزمة المواصلات الخانقة التي يعاني منها سكان العاصمة، لكنهم طالبوا في الوقت ذاته بتنفيذ مزيد من المشروعات على صعيد تطوير الطرق وضخ مزيد من وسائل النقل في العاصمة والأقاليم، معتبرين أن هذا القطاع أولوية لدى المواطن السوداني في الوقت الحالي.
وتعاني العاصمة السودانية الخرطوم من أزمة مواصلات خانقة منذ أشهر، ما اضطر مجلس الوزراء لتشكيل لجنة وزارية عليا لدراسة الأزمة ووضع الحلول لها.
وعلى صعيد آخر، عززت الشرطة تواجدها في مدينة بورسودان أمس، بعد أن شهدت المدينة الساحلية بشرق السودان أحداث شغب، بعد انتهاء حفل استقبال لزعيم إحدى الحركات المسلحة المنضوية في إطار الجبهة الثورية السودانية.
وقال شهود عيان لـ«الاتحاد» إن أنصار مجموعة مسلحة أخرى اشتبكوا مع أنصار الأمين داوود زعيم الجبهة الشعبية المتحدة أثناء احتفال أقيم للترحيب به، لكنهم أضافوا أن الشرطة احتوت الموقف بعد أحداث الشغب المحدودة بين الجانبين، وقامت بتفعيل حظر الطوارئ في المدينة، الذي كان سارياً بعد اشتباكات قبلية خلال أغسطس الماضي.

اقرأ أيضا

قرقاش: الدوحة تتهرب من التزاماتها بمحاولة شق الصف