الاتحاد

الإمارات

حملة الشيخة فاطمة: تخفيف معاناة مليون طفل وامرأة في عام التسامح

جانب من أنشطة الحملة (وام)

جانب من أنشطة الحملة (وام)

أبوظبي (وام)

على خطى المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وبمبادرة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، نجحت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في تمكين شباب الإمارات من علاج ما يزيد على مليون امرأة وطفل حول العالم خلال عام التسامح، وفق تقرير لبرنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني.
وقالت نورة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام، إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حرصت على تبني مبادرات غير مسبوقة لتمكين الشباب، وبالأخص المرأة الإماراتية في مجالات العمل التطوعي والعطاء المجتمعي والتسامح الإنساني للتخفيف من معاناة الفقراء والمعوزين تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية، وهي مبادئ التسامح الإنساني المعروفة.
وأكدت الدور الريادي والإيجابي للشباب الإماراتي في دعم وتعزيز آفاق العمل التطوعي والخيري محلياً وعالمياً من خلال ملايين من الساعات التطوعية الميدانية والإلكترونية، مؤكدة أن المرأة الإماراتية انخرطت في منظومة الأعمال الخيرية خدمة للوطن والمواطن بكل السبل بهدف الارتقاء والسمو بثقافة العمل الإنساني إلى آفاق واسعة، وإبراز الدور الريادي لدولة الإمارات في هذه المجالات الخلاقة.
وقالت: إن شباب الإمارات عزز مشاركته التطوعية على الساحة المحلية والعالمية كسفير للتخفيف من معاناة الفئات المعوزة والمتعففة من خلال حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية في العديد من البلدان الشقيقة والصديقة، حيث وصلت رسالتهم الإنسانية للملايين من خلال ما يزيد على مليوني ساعة تطوع ساهمت بشكل كبير في استقطاب وتأهيل وتمكين الشباب من المساهمة الفعالة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

اقرأ أيضا

سيف بن زايد ووزير الداخلية الأسترالي يبحثان التعاون الأمني