الاتحاد

الاقتصادي

وكيل وزارة الطاقة والصناعة لـ«الاتحاد»: المنتج الوطني يتفوق عالمياً في الجودة والسلامة

مطر النيادي

مطر النيادي

بسام عبد السميع (أبوظبي)

أكد الدكتور مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة، أن المنتج الإماراتي يضاهي في جودته أعلى المنتجات العالمية ويتفوق عليها، مشيراً إلى الدور الكبير الذي تقوم به هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في هذا الشأن والتي نجحت مؤخراً في الحصول على عضوية الآيزو، وذلك بعد فوز دولة الإمارات في سبتمبر الماضي بعضوية مجلس إدارة المنظمة الدولية للتقييس «آيزو» خلال الفترة 2020 /‏‏‏‏ 2022، والتي تدل على ثقة العالم في نظام المواصفات والمقاييس في دولة الإمارات .
وأضاف الدكتور مطر أن دولة الإمارات تلعب دوراً كبيراً في هيئة التقييس الخليجية وتعمل ضمن منظومة الأمانة العامة لمجلس التعاون لضمان أعلى معاير السلامة والجودة والقيمة الاقتصادية للمنتج الخليجي.
ونوه النيادي إلى أن وزارة الطاقة والصناعة بالتعاون مع وزارة الاقتصاد وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» تعمل معاً على تعزيز وجودة المنتج الوطني الذي يتواجد في الأسواق العالمية ويتمتع بأعلى المواصفات من حيث الجودة والسلامة والقيمة الاقتصادية.
وتابع: العالم يثق في المنتج الإماراتي الذي يحمل الكثير من العلامات منها «صنع في الإمارات» و«حلال» وغيرها من العلامات الوطنية، موضحاً أن «صنع في الإمارات» علامة تجارية أصبحت اليوم بشهادة أسواق العالم كلها علامة ترمز إلى الجودة والنوعية والثقة.
وقال وكيل وزارة الطاقة والصناعة: «إن الشركات العالمية الكبرى وثقت بالصناعات الإماراتية عملاً وليس قولا فقط، وخير دليل على ذلك أن شركات بوينغ وإيرباص منذ 2016 تستخدم ضمن طائراتها أجزاء مصنعة بأيد إماراتية من خلال شركة ستراتا»، إضافة إلى مصانع الصلب والألمنيوم اليوم تستحوذ على حصة تقارب الـ 5% من السوق العالمي.
كما أن المنتجات الإماراتية عالية الجودة وتنتج وفقاً لأحدث التكنولوجيا والتقنيات المتوفرة بالعالم اليوم تدخل إلى الأسواق المتطورة بل أكثرها تشدداً بسهولة ويسر، لأن المنتج الإماراتي هو عنوان الجودة والثقة.
وأكد أن الصناعة الإماراتية منذ البدء قامت على أساس اختيارات مدروسة، لتقديم منتج موثوق قادر على المنافسة، ولم تنتج فقط من أجل الإنتاج، وإنما بهدف التأسيس لنهضة صناعية متينة تحقق النمو المستدام طويل الأجل، وأنها صناعة تقوم على مبدأ الاستمرارية والاستدامة التي تستند إلى الثقة والالتزام الدقيق بأفضل معايير الإنتاج الدولية، لذلك يسعى المنتج الإماراتي إلى المنافسة الشريفة القائمة على تقديم الأفضل والأجود للمستهلك داخل الدولة وخارجها.

اقرأ أيضا

استبيان لـ«المركزي»: تفاؤل البنوك بنمو التمويل الربع الأول من 2020