الاتحاد

الرياضي

«العنابي» يحدد «أولويات» النصف الثاني من الموسم

الوحدة قدم عرضاً طيباً رغم الهزيمة (الاتحاد)

الوحدة قدم عرضاً طيباً رغم الهزيمة (الاتحاد)

العين (الاتحاد)

أدت خسارة الوحدة أمام العين إلى تحويل طموحات «العنابي» نحو بطولتي كأس الخليج العربي لكرة القدم ودوري أبطال آسيا، بعدما تضاءلت آماله في دوري الخليج العربي لكرة القدم، وذلك مع تواجد الفريق في موقع متوسط على لائحة الترتيب برصيد 21 نقطة، ليكون بعيداً عن المنافسة على اللقب، في ظل ابتعاده بفارق 13 نقطة عن الشارقة المتصدر، و11 عن العين صاحب المركز الثاني، و7 نقاط عن الجزيرة وشباب الأهلي، فيما يبتعد بفارق مريح عن مواقع الهبوط، وهو ما يعني أن وضعيته في الدوري باتت شبه مستقرة.
وبعدما ودع الوحدة منافسات كأس رئيس الدولة، فإن الدفاع عن لقب كأس الخليج العربي هو الأولوية الأولى له، في ظل المستوى القوي الذي يقدمه في تلك البطولة وبلوغه الدور نصف النهائي، فيما ستكون الأولوية الثانية متمثلة في دوري أبطال آسيا، وتحديداً تجاوز دور المجموعات بقيادة المدرب الهولندي تين كات صاحب الخبرة في هذه البطولة والذي سبق له قيادة الجزيرة للتأهل إلى الأدوار الإقصائية فيها، وقدرته على إشراك القائمة بصورة كاملة، في ظل المعطيات المختلفة عن الموسم الماضي.
وأكد تين كات مدرب الوحدة عقب المباراة، أن كأس الخليج العربي ودوري أبطال آسيا هما الأولوية في الوقت الحالي، وقال: حظوظنا في مسابقة الدوري انتهت منذ أشهر وليس بعد هذه المباراة فقط، علينا أن نركز على ما يمكن أن نحقق الفوز فيه وهو لقب كأس الخليج العربي، والمنافسة على تجاوز دور المجموعات في دوري أبطال آسيا، يجب أن نلعب بذكاء في دوري أبطال آسيا، وعلينا أن نصعد للأدوار الإقصائية، هذا أمر ضروري ونسعى له، سنقوم بدراسة جدول مبارياتنا في وقت البطولة القارية، ونتطلع أن نقدم ما يؤهلنا لتجاوز مجموعتنا، التي لن تكون سهلة في ظل الأسماء المشاركة في البطولة، لكننا نؤمن بحظوظنا.
وتابع: المنافسة على لقب كأس الخليج العربي أمر ضروري أيضاً، ما زلنا في تلك البطولة وعلينا أن نبذل قصارى جهدنا للاحتفاظ باللقب، هذا أمر منطقي أيضاً مع تبقي الدور نصف النهائي ثم المباراة النهائية في حال التأهل لها.
ورداً على الخسارة أمام العين، قال: لم نستحق أن نخسر أو نتعادل، كنا نستحق الفوز وحصد النقاط الكاملة بالنظر للفرص التي حصلنا عليها، كرة القدم ليست عادلة دائماً ولا تمنحك النتيجة التي تستحقها في بعض الأوقات، لعبنا بصورة جيدة للغاية طوال دقائق المباراة، وحاولنا كثيراً ووصلنا مرماهم في لقطات مختلفة، دون أن نترجم ذلك إلى أهداف.
وتابع: الأمر الأهم هو تحسن الأداء بصورة عامة، في حال استمررنا في هذا الطريق فإن النتائج الإيجابية ستتحقق، لا يجب أن نتوقف هنا وعلينا أن نواصل البناء على ما تحقق.
وفيما يتعلق بخطة عمله المستقبلية مع الفريق، قال: لم أتحدث مع الإدارة حول ما يمكن فعله بعد هذا الموسم، نركز على ما يحصل على أرض الواقع في الوقت الحالي وحتى نهاية الموسم، وبعد ذلك سنرى ما نحصل.
واعتبر حمدان الكمالي، مدافع الوحدة، أن فريقه لم يستغل الفرص لترجمة أدائه أمام العين، وقال: كنا الطرف الأفضل في المباراة على كافة الصعد، الجانب السلبي هو عدم التسجيل من الفرص التي حصلنا عليها على مدار دقائق المباراة، في هذا النوع من المباريات والفرق يجب عليك أن تستغل حتى نصف فرصة للتسجيل، العين سجل من فرصتين حقيقيتين، فيما أهدرنا 5 أو 6 فرص محققة للتسجيل.
وتابع: مواجهة الكلاسيكو لم تكن حافلة بالأهداف، لكنها جاءت مثيرة على كافة الصعد الأخرى، ربما نحن بعيدون عن المنافسين، لكننا قدمنا مباراة كبيرة باعتقادي، ويجب أن نواصل بهذه الطريقة.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"