الاتحاد

الرياضي

30 يوماً على استضافة الألعاب العالمية لـ «الأولمبياد الخاص»

موعدنا الخميس 14 مارس المقبل

موعدنا الخميس 14 مارس المقبل

أبوظبي (الاتحاد)

تتجه أنظار العالم بأسره، بعد 30 يوماً من الآن، وتحديداً مساء يوم الخميس الموافق 14 مارس، نحو العاصمة أبوظبي، عندما تعلن انطلاق الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، حيث توصل الإمارات رسالتها الإنسانية في التضامن لكل العالم بمشاركة أكثر من 7500 رياضي يمثلون أكثر 190 دولة، ويقام حفل افتتاح أكبر حدث إنساني في العالم بمدينة زايد الرياضية، بحضور كبار الشخصيات في الدولة وخارجها، وسط تشجيع لجماهير يُتوقع أن يصل عددها إلى أكثر 40 ألف متفرج، ويشهد الحفل استعراض أكبر مسيرة للرياضيين في تاريخ الأولمبياد منذ تأسيسه.
ويتنافس الرياضيون في الأولمبياد الخاص الألعاب العالمية أبوظبي، في 24 رياضة فردية وجماعية مختلفة، ويحتفي الأولمبياد الخاص بكل الرياضيين ذوي الإعاقة الذهنية، بغض النظر عن مستوى قدراتهم. ويضمن الأولمبياد الخاص تنظيم منافسات عادلة من خلال عملية «التقسيم»، حيث يتم تقسيم الرياضيين إلى فئات حسب قدرة كل منهم وليس إعاقته. وبهذه الطريقة، يمكن للرياضيين التنافس مع رياضيين آخرين من قدرات وأعمار مماثلة. تشمل التقسيمات ثلاثة رياضيين على الأقل و8 رياضيين كحد أقصى.
وكثفت اللجنة المحلية استعداداتها لاستقبال الحدث، حيث أكد علي سالم، مشرف منتخب الأولمبياد الخاص لكرة القدم الموحدة، أن المنتخب سينتظم بمعسكره المغلق في الأول من مارس المقبل بالخوانيج بدعوة من اتحاد كرة القدم، مبيناً أن المعسكر سيشهد تدريبات يومية، صباحاً ومساءً حتى انتهاء فترته في العاشر من مارس المقبل.
وأشار إلى أن قائمة المنتخب تضم 16 لاعباً على أن يكون 6 لاعبين من الأولمبياد الخاص، و5 من «الموحد» داخل الملعب، مبيناً أن المنتخب حاليا يقيم تجمعات من فترة لأخرى حتى يكون في أعلى جاهزية على أن ينتظم في تدريبات يومية مسائية، اعتباراً من 25 فبراير الجاري تستمر حتى 28 فبراير من أجل أن تكون معادلات الجهاز الفني موزونة، وبالتالي يحقق المنتخب ما يصبو إليه كل منتسب له بعد النتائج التي حصل عليها خلال الفترة الماضية بانتزاعه فضية الألعاب الإقليمية «أبوظبي 2018» وبرونزية كأس العالم الموحدة التي أقيمت بشيكاغو، بعد فوزه على أميركا وكندا والخسارة من أوروجواي بركلات الجزاء الترجيحية.
وقال: إن جميع اللاعبين على قدر التحدي من أجل مواصلة مسيرة النجاحات وعدم التفريط في المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية وخصوصاً أن اللاعبين رفعوا شعار التمثيل المشرف في «عالمية أبوظبي» من منطلق أن البطولة تستحوذ على قدر كبير من الأهمية.
وتابع: منتخبنا جاهز لخوض التحدي العالمي من أجل حصد «الذهب» وفق النهج المرسوم وخصوصاً أنه على الطريق الصحيح، وتحقيق نتائج إيجابية تؤهله لتحقيق الطموحات المطلوبة وبرسم صورة طيبة عن رياضة «الأولمبياد الخاص» التي تقطف ثمار اهتمام القيادة الرشيدة مما كان له المردود الإيجابي في الوصول إلى منصات التتويج في المحافل القارية والدولية.

اقرأ أيضا

«سلام الخالدية» يُحلق بكأس زايد في بولندا