الاتحاد

الرئيسية

الرفاهية للجميع

خليفة بن زايد

خليفة بن زايد

يأتي إطلاق هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، كمبادرة مؤسسية جديدة رائدة، في إطار حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تحقيق الحياة الكريمة والراحة والرفاهية لجميع الأسر المواطنة، بتقديم كل المساعدات الممكنة، لضمان وصول المستحقين للاستقرار والاكتفاء المالي.
لقد أطلقت القيادة الحكيمة نهضة كبرى في شتى القطاعات التنموية في الإمارات عموماً وفي أبوظبي على وجه التحديد. واستفادت من الطفرات الاقتصادية التي تحققت مختلف فئات المجتمع.. لكنّ هناك أسراً، لظروفها الخاصة، تحقق دخلاً محدوداً. من أجل هؤلاء اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21» الذي يستهدف بجانب تحفيز الأعمال والاستثمار وتطوير منظومة المعرفة والابتكار وتعزيز نمط الحياة، تحقيق التنمية المجتمعية.
ويأتي ذلك في إطار اهتمام القيادة بالإنسان ورفاهيته، كأولوية قصوى، حشدت من أجلها الدولة جهوداً وموارد هائلة، ضمن مختلف خطط التنمية.
والدعم الاجتماعي الجديد من شأنه المساعدة في توسيع نطاق مظلة الخير، لتشمل جميع أبناء دار زايد.
ويميز الجهود المؤسسية المبذولة في هذا الشأن، بموازاة الدعم المالي، تركيزها على تمكين أبناء الأسر المستحقة من الحصول على فرصة عمل تناسب قدراتهم ومؤهلاتهم بالتعاون مع الجهات الحكومية، ومتابعة أوضاعهم، وتعزيز الوعي لديهم، وبحث تأثيرات الدعم المالي، بما يضمن استدامة استقرار المجتمع.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تجري تجربة على صاروخ متوسط المدى