عربي ودولي

الاتحاد

رداً على تفجير استهدفه.. الجيش الجزائري يتوعد الإرهابيين برد قوي وحاسم

السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة

السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة

توعد اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الجزائري بالنيابة، الإرهابيين برد قوي وحاسم على العملية الانتحارية التي استهدفت وحدة من الجيش الأسبوع الماضي.
وتعرضت مفرزة من الكتيبة 62 مشاة آلية مستقلة بمنطقة تيمياوين ببرج باجي مختار على الحدود الجنوبية مع مالي لتفجير انتحاري، الأحد الماضي.
وأدى الهجوم الانتحاري إلى استشهاد جندي، بعد أن أحبط محاولة دخول مركبة مفخخة يقودها انتحاري إلى المفرزة.
وقال شنقريحة، في كلمة أمام أفراد مفرزة تيمياوين، بحسب بيان صادر اليوم الجمعة «أنا اليوم من هذا المكان من أقصى الحدود الجنوبية لبلادنا وبالتحديد من تيمياوين، أقول لهؤلاء الإرهابيين ولعملائهم ولمن يقف وراءهم، إن محاولتكم الجبانة واليائسة، فشلت بفضل بسالة وشجاعة ويقظة أفراد قواتنا المسلحة، أمثال الشهيد البطل بن عدة ابراهيم».
وأضاف رئيس أركان الجيش الجزائري، موجهاً حديثه للإرهابيين «ولتعلموا جيدا أننا في الجيش الوطني الشعبي سنكون دوماً لكم بالمرصاد، ونعرف كيف نرد لكم الصاع صاعين فنحن سادة هذه الأرض الطيبة، ونحن سادة الميدان، نحسن اختيار الزمان والمكان للرد على جرائمكم الشنيعة. وسيكون الرد قوياً وحاسماً بقوة السلاح، وبقوة القانون، إلى غاية استئصالكم نهائياً من هذه الأرض».
وأشاد شنقريحة بالنتائج الإيجابية التي تحققها وحدات الجيش الجزائري في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة، ما ساهم في التحكم بصفة كاملة، في الوضع الأمني في الجزائر.

اقرأ أيضا

اشتيه يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بدولة فلسطين