• الأحد 23 ذي القعدة 1439هـ - 05 أغسطس 2018م

محمد البادع

  • رئيس القسم الرياضي.
  • ولد في مدينة العين عام 1978.
  • حاصل على بكالوريس (تقدير امتياز) في الإعلام والمعلومات والعلاقات العامة من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا عام 2003.
  • حاصل على جائزة راشد للتفوق العلمي، وتعطى هذه الجائزة للحاصلين على المرتبة الأولي في كل تخصص في مختلف الجامعات.
  • التحق بالعمل في الصحيفة عام 2002، وتدرج في المهنة من صحفي ميداني - مسـؤول ديسك - صحفي رئيس - مساعد رئيس القسم الرياضي- رئيس القسم.
  • حاصل على جائزة الصحفي المثالي في "الاتحاد" 2007.
  • حاصل على جائزة تريم عمران تريم لأفضل تحقيق صحفي لعام 2009-2010.
  • مرشح لجائزة الصحافة العربية عام 2009-2010.
  • عضو لجنة الاعلام الرياضي.
  • عضو في جمعية الإمارات للصحفيين.
محمد البادع
 16-07-2018 

وأدرك «الديك» الصباح

انتهى الحلم.. حلم الكروات، وحلمنا أيضاً.. نحن الذين عشنا شهراً كاملاً مع كرة لم نعتدها ولا نراها إلا هناك، حيث صراع السحرة، الذين يبدو أنهم يزيدون عنا بأيدٍ ورؤوس وأقدام وربما
 15-07-2018 

التاريخ والإرادة

شيئاً فشيئاً، تتخلص كأس العالم من ثوابتها.. تصبح أكثر رحابة وربما أكثر عدالة.. تتسع للطامحين، كما تحجز مكاناً دائماً للكبار.. باتت تنحاز لأولئك المكافحين الذين ينتظرون فرحة ربما تغير الكثير من
 14-07-2018 

ما تفعله الكرة

الكرة أحلى ما في العالم.. في المونديال لا تشعر بتلك التوترات التي تشعر بها قبله أو بعده.. يبدو العالم أهدأ.. لا شيء سوى صخب الفرحة.
تلقي الكرة بتمائم سحرها على الجمهور،
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 13-07-2018 

الملهم مودريتش

في الثاني عشر من نوفمبر من العام الماضي، تأهلت كرواتيا إلى كأس العالم، بعدما تعادلت مع اليونان سلبياً، في لقاء العودة أمام اليونان بالملحق الأوروبي، وكانت قد فازت عليها في الذهاب
 12-07-2018 

الموهبة «جواز سفر»

في تلك النقطة من كأس العالم، نصف النهائي، ليس بالإمكان أن تقلل من شأن أحد، أو تنتقد أحداً.. كل من صعدوا يستحقون المجد والثناء، أما الماضون إلى المباراة النهائية، فالمؤكد أن
 11-07-2018 

شاب و«مواطن»

من بين مدربي الدور نصف النهائي للمونديال، هناك ثلاثة مدربين وطنيين، هم مدربو إنجلترا وفرنسا وكرواتيا، أما مدرب المنتخب البلجيكي، فهو إسباني، وكان في طريقه أيضاً لتولي دفة منتخب بلاده، ليكون
 10-07-2018 

الحصاد

دخل المونديال مرحلة الحصاد، بانطلاق مباريات نصف النهائي اليوم، والحقيقة أن المنتخبات الأربعة التي وصلت لهذا الدور، تحصد الآن نتاج عمل سنوات طويلة، لم تكتف فيها بالفرجة على العالم، ولا بترويج
 09-07-2018 

«سباسيبا» روسيا

«سباسيبا»، تعني شكراً باللغة الروسية.. كم أتمنى أن يصل امتناني لكل فرد من هذا الشعب، ليس فقط لما قدموه في كأس العالم وخروجهم من دور الثمانية مرفوعي الرأس بعد الخسارة بضربات
 08-07-2018 

اقتلوا أنفسكم!!

لن تحظـى البرازيل قطعاً باستقبال كالذي حظي به نجوم اليابان ولا كولومبيا ولا حتى آيسلندا.. هناك من يقنع بالقليل، وهناك من يرى ذلك القليل سقطة في تاريخه.. هناك من يرى الخروج
 07-07-2018 

كيف تصبح بطلاً؟

في أغسطس من عام 2016، خسرت بلجيكا مباراة أمام إسبانيا بهدفين مقابل هدف.. وقتها كان المدرب الحالي للفريق البلجيكي، روبيرتو مارتينيز، قد تولى المهمة منذ شهر تقريباً، ووقتها أيضاً قرر أن
 06-07-2018 

الممثل نيمار


يبدو أن البرازيلي نيمار، قادر على أن يجيد كل شيء باقتدار.. اللعب والتهديف، والتمثيل أيضاً إن أراد.. هو يشغل الجميع بكل ما يفعل، وعلى الرغم من أنه قاد «السامبا» إلى
 05-07-2018 

للأسف.. خارج العالم!

أمس، كتب الأستاذ حسن المستكاوي، هنا في الاتحاد، صفحة كاملة، عن ردود فعل الإخفاق المصري في المونديال التي لم تتغير منذ 84 عاماً.. بدا وكأنه يكتب أيضاً عنا، وعن كل المنتخبات
 04-07-2018 

القمر «مبابي»

حينما سألوه عن طموحه وهو في الرابعة عشرة من عمره، قال الفرنسي كيليان مبابي، إنه يطمح بالصعود إلى القمر، لأنه لو فشل سيصل إلى السحاب على الأقل.. هكذا تمضي مسيرة النجم
 03-07-2018 

الصحفي واللاعب والوطنية

ألم أقل إننا نتعلم من هناك ما هو أكثر من الكرة.. المونديال ساحة للكثير، حتى تلك القضايا التي تشبه قضايانا.. يتداولونها هناك، ولكن بمنطق كبير.. منطق لا يعرف تلك التابوهات التي
 02-07-2018 

ميسي ورونالدو من الخاسر؟

يا لها من ليلة.. تلك التي شهدت وداع الأرجنتين والبرتغال كأس العالم.. كانت أيضاً ستصبح كذلك لو أن من ودع هما فرنسا وأوروجواي.. كل من وصل إلى هنا يستحق أن يبقى..
صفحة 1 من 13