• الأحد 23 ذي القعدة 1439هـ - 05 أغسطس 2018م

عادل خزام

  • • شاعر وأديب ينتمي إلى جيل الثمانينيات في الإمارات
  • • شارك في العشرات من الملتقيات الأدبية داخل الإمارات وخارجها
  • • صدر له:
  • • (تحت لساني) ديوان شعر 1993
  • • (الوريث) ديوان شعر 1997
  • • (في الضوء والظل وبينهما الحياة) دراسات عن تطور الفنون البصرية في الإمارات 2000
  • • (الستارة والأقنعة) دراسة استقصائية عن المسرح في الإمارات 2002
  • • (السعال الذي يتبع الضحك) ديوان شعر 2006
  • • (مسكن الحكيم) نصوص وتأملات 2010
  • • (الظل الأبيض) رواية 2013
  • • (الحياة بعين ثالثة) 2014
  • • ترجمت قصائده إلى عدة لغات منها الانجليزية والفرنسية والهندية، وله مجموعة شعرية كاملة مترجمة إلى الألمانية، كما قدم مجموعة من الألحان والأغاني للمسرح والتلفزيون وفاز عدة مرات بجائزة أفضل موسيقى في مهرجان مسرح الطفل في الشارقة. وجائزة أفضل موسيقى في مهرجان المسرح المدرسي لدول مجلس التعاون الخليجي.
عادل خزام
 03-08-2018 

أقمار عوشة

رحلت فتاة العرب وشاعرة الإمارات عوشة بنت خليفة السويدي، رحمها الله، لكن الكنز الذي خلفته وراءها أكبر من أن نُحصي أقماره. فهي على مستوى الخيال الشعري تجاوزت زمنها بمراحل. وعلى مستوى
 27-07-2018 

مكائد

(1)
أيها الحب. حدثٌ جللٌ سيصيبُ بابك إن فتحت غرفة الإصغاء، وأجلست حشد الهامسين بالسوء في خضر مراعيها. وخللٌ غامقٌ سيعبر من خلالك ويُفسد بيضة الصحو قبل اكتمال النضج في فيض
 20-07-2018 

نور الصين العظيم

تهلّ الصين شمساً دافئة على أرض الإمارات، لتجد في استقبالها القلوب المحبة، والأيادي المفتوحة التي تشتاق إلى معانقة نور الحكمة القادم من الشرق. والحقيقة أن الصين ارتبطت في أذهاننا بالحكمة منذ
  أسم المقال
أرشيف الكاتب
 13-07-2018 

صافرة النهاية

ليت لي في ملعب الحظ وقتاً إضافياً. لكنت ركلتُ غمامة النحس، وأنذرت ظلال اليأس التي تطاردني منذ ولدتُ. وأخرجت كروتي الحمراء كلها في وجه الخوف، ووجوه الرجال الذين توعدوني بدخول النار
 06-07-2018 

قفزة المجهول

هذا كلامك قد ألفناهُ فلا تزدنا ضرراً. أنت حصاد حقيقتين كلتاهما شَرَكٌ، ولا ثالث بينهما سوى الشك. وأنت مرعاك شوكٌ، ومشربك الدمع، وزئير قصيدك أنّات حروف جرّ. وما دمت تغرف من
 29-06-2018 

كلما اتسعت الرؤية

جاهر بصمتك غير مكترثٍ بترك الأثر. خذ ركناً في السكون ولذ بعماء ذاتك واكتشفها. وسوف ترى أن جلوسك وحيداً هو دحرٌ للفراغ، ومحوٌ لسيرته، وفكاكٌ من قيد غموضه وحواشيه. كل كلمة
 22-06-2018 

كرة المصير

ها هي الحياة ملعبك الكبير. فانظر في أي مرمى عليك أن تسدد سهم حلمك. وبأي يدين ستصدّ الأفكار المريضة حين يقذفك الجهلة بتمائم الخوف. واعلم أنك مهزوم لا محالة حين تظل
 15-06-2018 

صفحة العيد

أُقبّلُ وجه هذا العيد. ضاجاً بالفرح الذي يتلوهُ على جوانحي. كأن في لبّ معناه اكتمال دائرتي وصواب خطاي. كنتُ طفلاً في سؤال المسافة، والبحرُ هندامي في ساعة الرحيل، والسماءُ تلويحةُ
 11-05-2018 

جناح أغنيةٍ آتية

جاثٍ أحرّك جمرها هذه النار. بالعصي التي احترقت، ثم بأصابعي مغموسة في الرماد، ولم أجنِ بعدُ المفاتيح. ما الذي أشعل الرأس مبكراً وزج عينيّ في حرقة السؤال؟ كلما فتحت كتاباً في
 04-05-2018 

في مدح لا

أفتحُ حصّالة الضوء، ولا أجني سوى سرّه الأبدي. أنا الذي تفرّستُ في العتمة حتى شققتُ ثوبها، وأنا من تدلى في بئر السريرة وعاد منقوصاً يدين وشفتين ولسان حال. كلما هتكتُ سؤالاً،
 27-04-2018 

مديحُ كتاب

ليت أجنحتي من ورق، ليت عشّي في كتاب. وهذه الجمرة التي اسمها الحقيقة كنزي، وهذا الطريق الذي بلا نهاية خيط في حذائي. ولدتُ بفمٍ عطشٍ للمعجزات، وما سقاني إلا كتاب السؤال،
 20-04-2018 

أبوظبي للكتاب

مرة أخرى، تشتعل منارة معرض أبوظبي الدولي للكتاب لتضيء سماء المنطقة بروح التنوير والإبداع، ولتعيش الإمارات من خلاله عرسها الثقافي الأجمل والأروع. وهذا العام تقترب بولندا كضيف شرف على المهرجان، وتحط
 13-04-2018 

ثوب الليل

هذه المرأة. مثل أغنيةٍ ترفرف رموشها، ومثل جناحين ترتفع يداي لها. كأنها النهرُ وأنا ضفتاه تلتقيان عند فاصلة تُفتح، أو كأنني الماءُ وهي منحدر شلالي إلى البحر عطشانةٌ مراسيه منذ وداعنا.
 06-04-2018 

طريق التنوير

الاتكاء على قوة ثقافة التنوير، وتمكينها وترسيخها في نسيج المجتمع، أصبح من صلب عمل الحكومة في الإمارات. وهذا البعد الاستراتيجي غدى من الاتساع بحيث لم تعد الثقافة في يومياتنا تقتصر على
 30-03-2018 

سؤال الشعر

هل تنتهي أسئلة الشعر؟ هل تسقط بالتقادم؟ أم أنها تتجدد باستمرار، وتتفتح مثل زهرة الخلود كلما أشرقت عليها شمس اليقظة الجديدة؟ وفي وطننا العربي الذي يتأزم الشعر فيه اليوم حد الشعور
صفحة 1 من 5