• الأحد 23 ذي القعدة 1439هـ - 05 أغسطس 2018م

مطبخ النجوم..

ناديا المنصوري.. «فنانة» في إعداد «الحريرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تتقن الفنانة ناديا المنصوي، إعداد المأكولات في رمضان على طريقتها الخاصة، حيث تتفنن في طبخ وجبات مختلفة وجديدة لعائلتها، خصوصاً أنها لا تستطيع دخول المطبخ كثيراً في الشهور العادية من السنة، بحكم انشغالاتها الفنية والعملية، لاسيما أنها لديها مطعم خاص بتحضير المعجنات المالحة والفطائر المحلاة.

وتنتهز فرصة إجازة رمضان من الأعمال الفنية في تعويض فترة غيابها عن عائلتها، خصوصاً أنها في الفترة الأخيرة كان لديها العديد من الأعمال الفنية التي أبعدتها عن أهلها والأجواء الأسرية كثيراً، لذا فهي تحاول في أيام الشهر الفضيل زيادة صلة الأرحام، والتواصل مع الأقارب والأصدقاء من خلال العزائم في المنازل والتجمع في الخيم الرمضانية، حيث الأجواء التي لا تنسى، سواء مع أقاربها أو زملائها من الفنانين.

وتعتبر المنصوري نفسها مميزة في الطبخ وتعد أشهى المأكولات على طريقتها الخاصة، مؤكدة أنها تتميز في إعداد الحساء بجميع أنواعها، وتعتبرها من أهم الوجبات الرئيسة على مائدتها الرمضانية، لافتة إلى أنها محترفة في إعداد شوربة العدس والحريرة والخضراوات، إلى جانب إعداد الوجبات الرئيسية التي تتنوع بين المطبخ الخليجي والمغربي والمصري واللبناني.

وبحكم افتتاحها مطعم مأكولات متخصصاً بالعجائن والفطائر المحلاة، فمائدة المنصوري لا تخلو من أنواع مختلفة من الفطائر المميزة التي يأتون إليها صديقاتها وأقاربها لتناولها معها في رمضان، لافتة إلى أنها محترفة في إعداد مكبوس اللحم والأرز المصري والملوخية والكسكس، إلى جانب السلطات التي مثل السلطة الخضراء والفتوش، أما بالنسبة للحلويات فهي تحاول قدر الإمكان الابتعاد عنها حتى لا يزيد وزنها عن الحد، وتفضل أكل التمور واللقيمات بالعسل، حتى تزيد من نسبة السكريات في الجسم التي فقدتها بسبب الصيام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا