• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

كلام من ذهب

رمضان مدرسة لتهذيب النفوس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

هناء الحمادي (أبوظبي)

أقبل رمضان حاملاً في جعبته القلوب التواقة لنهل كنوز الرحمة من موزع الأرزاق، حيث يأتي الشهر لينعش الذات بطيب الكلمات والتغيرات والتأثيرات يأتي حاملاً معه العديد من قرارات التغير إلى الأفضل. وتقول شهد العبدولي الباحثة الاجتماعية ومدربة التنمية الذاتية، إن رمضان فرصة ذهبية لكل من أدرك عظم هذا الشهر والطاقة الخفية التي يمنحنا إياها رب العباد للقيام وجهاد النفس للاستزادة والاستفادة من كافة أبواب الرحمة، التي تفتح في رمضان، كما أن رمضان مدرسة لتهذيب النفوس وتقويم الأخلاق ولمراجعة الحسابات وترتيب الأفكار، فكل دقيقة وساعة في رمضان يمكن استثمارها على أفضل وجه إن أحسن المسلم ذلك، فهي ترجع عليه بالفوائد والحسنات، وزيادة الرزق والبركات.

وأوضحت أن رمضان من أكثر الشهور في السنة التي يحمل به طاقات إيجابية عالية سامية، وعرف في علم الطاقة، خصوصاً ليلة القدر التي وهبها الله سبحانه وتعالي خاصية مميزة تميزها عن بقية أيام السنة فكتلة الطاقة الكونية المنبعثة في ليلة القدر طاقة هائلة تبعث في النفس الطمأنينة والإيجابية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا