• الأحد 23 ذي القعدة 1439هـ - 05 أغسطس 2018م

«ليز أيكو» الفرنسية: عمال قطر في مأساة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

بايس (وكالات)

كشفت تقرير لصحيفة «ليز أيكو» الفرنسية، أن العمال في قطر لا يزالون يعيشون في مأساة رغم الوعود القطرية المتكررة بتحسين ظروف حياتهم. وتحدثت عن عامل أجنبي يدعى نابين، حرمه مديره من مرتبه لأكثر من شهرين، ولم يعطه سوى 55 دولارًا. وأشارت إلى أن «نابين» واحد من المئات من العمال الذي يحولون حي مشريب في الدوحة إلى مركز مالي . وبينت الصحيفة أنه منذ أن اقتنصت قطر استضافة كأس العالم 2022، فإنها تواجه ضغوطاً حول معاملة العمال الأجانب، وأوضح نابين: «حينما كنت في بلدي، وعدوني بـ 1100 ريال (300 دولار) ،لكن خلال الشهرين الأخيرين، لم يعطوني سوى 100 ريال».

وأشارت الصحيفة إلى أن نابين غير قادر على شراء غذائه، حتى الأكل المقدم له فاسد، موضحة أنه إلى جانب نابين، فهناك العديد من العمال الآخرين الذين يحكون نفس المشكلات اليومية. وبينت أنه أمام هذه الرواتب الزهيدة، فإن العمال يعملون أيضا في ظروف عمل صعبة للغاية، ولا يحصلون على الظل من أجل الاستراحة بين أوقات العمل في درجة حرارة تبلغ 36 درجة.