• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

8 قتلى و30 جريحاً بهجوم انتحاري في «الطارمية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

بغداد (الاتحاد، وكالات)

قتل 8 أشخاص على الأقل وأصيب نحو 30 بجروح أمس، في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مجلس عزاء في منطقة الطارمية شمال بغداد، بحسب مصادر أمنية وطبية. وقال ضابط برتبة رائد في الشرطة العراقية «قتل 8 أشخاص وأصيب 30 بجروح، بينهم عناصر من ميليشيا الحشد الشعبي، في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مجلس عزاء». في المقابل، أكد مصدر في ميليشيا «الحشد» أن الهجوم تزامن مع تواجد مقاتلين من «الحشد» في مجلس العزاء.

وقالت قيادة عمليات بغداد إن الوضع الأمني في قضاء الطارمية مسيطر عليه، مشيرة إلى أنه تم قتل جميع المسلحين الذين هاجموا القضاء أمس الأول. وكان قائد عمليات الفريق الركن جليل الربيعي، قد قال إن «الوضع الأمني في قضاء الطارمية آمن ومسيطر عليه»، واعتبر أن ما حدث في القضاء هو انتقام من «داعش»، مضيفاً أنه تمت السيطرة على الوضع من قبل استخبارات عمليات بغداد، ونفى الأنباء التي تحدثت عن انتشار «داعش» في القضاء.

وكان مصدر أمني في بغداد قد أفاد مساء أمس الأول، بأن مجموعة مسلحة من «داعش» فتحت النار بشكل عشوائي في منطقة الـ 14 رمضان الواقعة شمالي قضاء الطارمية وقتلت أكثر من 16 مدنياً وأصابت 13 آخرين بجروح. وتابع المصدر أن القوات الأمنية أغلقت مداخل ومخارج القضاء، وبدأت بتمشيط منطقة «14 رمضان» التي شهدت الهجوم. وتناقلت العديد من وسائل الإعلام أن القضاء شهد قبل أيام مقتل عدد من مروجي الانتخابات من قبل «داعش» في الطارمية، ما يستدعي تدخلاً سريعاً من قبل الحكومة لتفادي الانهيار الأمني الذي سيؤثر سلباً بالتأكيد على أمن بغداد.

وفي سياق متصل، أعلن مركز الإعلام الأمني، أمس، عن اعتقال إرهابي دخل العراق متسللاً من سوريا، مبيناً أن المتهم اعترف بانتمائه لتنظيم «داعش». وقال الناطق باسم المركز العميد يحيى رسول في بيان إن «مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 وبعملية نوعية استباقية وبكمين محكم ألقت القبض على أحد الإرهابيين دخل للحدود العراقية متسللاً من منطقة الدشيشة السورية». وأضاف رسول، أن «المتهم اعترف خلال التحقيق بانتمائه لعصابات داعش الإرهابية وأنه من العناصر البارزة فيه حيث تم إحالته للقضاء».