• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

واشنطن والصين ما زالتا تأملان بعقدها

كوريا الشمالية تهدد بإلغاء القمة وترامب يصر على إخلاء «النووي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

سيؤول، واشنطن (وكالات)

هددت بيونج يانج أمس بإلغاء القمة المرتقبة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترامب إذا ما ضغطت واشنطن عليها من أجل التخلي عن ترسانتها النووية في شكل أحادي. فيما أعلن ترامب أمس، أنه سيصر خلال القمة على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي.

وعلى هامش الزيارة التي يقوم بها الرئيس الأوزبكي شوكت مرسيايف للعاصمة الأمريكية واشنطن، أجاب الرئيس على سؤال حول ما إذا كان سيصر على نزع السلاح النووي، بقوله:» نعم».

وفيما يتعلق بتهديدات كوريا الشمالية بإلغاء القمة المزمع إقامتها في الثاني عشر من يونيو المقبل في سنغافورة، قال إن البيت الأبيض لم يتم إخطاره بذلك، وأضاف:» نحن لم نر ولم نسمع شيئا».وألغت كوريا الشمالية أيضا لقاء رفيع المستوى كان من المزمع عقده أمس مع كوريا الجنوبية احتجاجا على المناورات العسكرية السنوية «الاستفزازية» التي تجريها سيول وواشنطن.

وبهذا الموقف تعود كوريا الشمالية في تحول مفاجئ إلى خطابها التقليدي بعد أشهر من التقارب الدبلوماسي في شبه الجزيرة. وقال نائب وزير الخارجية كيم كي جوان، في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية، إنه «إذا ما حاولت الولايات المتحدة التضييق علينا وإرغامنا على التخلي عن السلاح النووي من جانب واحد، فلن نبدي اهتماما بالمحادثات».

وتوعد بأنه في هذه الحالة فإن بيونج يانج «ستعيد النظر» في مشاركتها في القمة المرتقبة بين كيم وترامب في 12 يونيو في سنغافورة. ... المزيد