• الأحد 23 ذي القعدة 1439هـ - 05 أغسطس 2018م

تقرير يعيد للواجهة مأساة 643 مختطفاً لدى «الحشد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يونيو 2018

لندن (وكالات)

كشفت منظمات حقوقية دولية أن 643 شخصاً، بينهم أطفال، لا يزالون في عداد المفقودين منذ عامين، بعدما اختطفوا على أيدي «الحشد الشعبي» في يونيو 2016، من الصقلاوية بمحافظة الأنبار.

وأوضحت أن عملية الاختطاف تمت خلال العمليات العسكرية لاستعادة الفلوجة من سيطرة «داعش» الإرهابي. ووفقاً لشهادات مختطفين سابقين، وأقارب مختفين قسرياً، فإن الآلاف من الرجال والنساء والأطفال الفارين من الصقلاوية في يونيو 2016، واجهوا مسلحين برشاشات وبنادق هجومية، حيث أكد الشهود أنهم من «الحشد الشعبي».

وعمد المسلحون إلى فصل النساء والأطفال الصغار عن نحو 1300 رجل وشاب في سن القتال، قبل نقلهم إلى بنايات، ومرائب، ومحلات مهجورة، وكشف ناجون تعرضهم لأشكال بشعة من التعذيب، وشاهدوا محتجزين آخرين لقوا حتفهم أمامهم، جراء التعذيب.