أبوظبي (الاتحاد)

حازت جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، أول جامعة للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم، على اعتماد وترخيص هيئة الاعتماد الأكاديمي في دولة الإمارات، وذلك في خطوة رسمية تعزز جهود الجامعة الهادفة إلى تقديم أفضل البرامج الأكاديمية المعترف بها محلياً ودولياً.
وقال معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة ورئيس مجلس أمناء الجامعة: «يشكل حصول الجامعة على اعتماد وترخيص هيئة الاعتماد الأكاديمي في دولة الإمارات إنجازاً مهماً، فهو يضع الركائز الأساسية لهذا التخصص الأكاديمي الجديد، ويؤكد التزامنا بالعمل على تنفيذ رؤية القيادة في بناء القدرات وتحقيق التميز وتوفير أفضل المستويات التعليمية في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث تسعى الجامعة لتقديم برامج تتخطى التوقعات وذلك في بيئة أكاديمية متميزة قادرة على استقطاب أفضل المواهب من جميع أنحاء العالم».
من جانبه، قال البروفيسور السير مايكل برادي، الرئيس المؤقت للجامعة: «يعتبر هذا الإنجاز بالغ الأهمية فيما تستعد الجامعة لاستقبال أول دفعة من طلابها في وقت لاحق من العام الحالي، وقد حرصنا على أن تركز جميع برامج الجامعة على أبرز الجوانب المرتبطة بتوجهات الذكاء الاصطناعي اليوم، وتقديمها وفق أرقى المعايير الممكنة، مما يضمن توفير خدمات تعليم فائقة الجودة لجميع من يلتحقون بالجامعة».