أبوظبي (الاتحاد)

أطلق سوق أبوظبي العالمي حزمة دعم للأعمال موجهة إلى الشركات المسجلة لديه، بهدف مواجهة الآثار السلبية لتداعيات فيروس كورونا المستجد، والتي قد تؤثر على مجتمع الأعمال في المنطقة المالية الحرة بجزيرة المارية.
وتشمل حزمة الدعم الإعفاء بنسبة 100% من الرسوم حتى 25 مارس 2021، تجديد التراخيص التجارية باستثناء شركات الأغراض الخاصة وتراخيص المؤسسات، تجديد الأنشطة التجارية، تجديد حماية البيانات الشخصية، إصدار وتجديد تصاريح العمل المؤقتة ورسوم الطلبات المتأخرة. فيما يتم الإعفاء من الرسوم السنوية للصناديق الاستثمارية حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020.
كما تتضمن الحزمة تخفيضاً بنسبة 50% للرسوم الرقابية لسلطة تنظيم الخدمات المالية حتى 31 ديسمبر 2020، وإعادة 50% من قيمة الرسوم الرقابية للخدمات المالية التي دفعتها الشركات الخاضعة لرقابة سلطة تنظيم الخدمات المالية لعام 2020. وإعادة كامل الرسوم السنوية للصناديق الاستثمارية المدفوعة إلى سلطة تنظيم الخدمات المالية خلال عام 2020. وتأجيل تحصيل الإيجار ورسوم الخدمة للمستأجرين في مربعة سوق أبوظبي العالمي في جزيرة المارية.
وقال معالي أحمد علي الصايغ، وزير دولة رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي، إن إطلاق هذه الحزمة يأتي «لدعم الشركات المسجلة ومجتمع الأعمال خلال هذه الفترة الصعبة، وتأتي هذه الخطوة مكملة لخطط الدعم الشامل التي أعلنتها حكومة الدولة ومؤسساتها من خلال إطلاق المبادرات الاستراتيجية الاقتصادية التي بدورها تسهم في ضمان صحة وسلامة المجتمع والدولة كافة. وتدخل حزمة دعم الأعمال حيز التنفيذ الفوري، حيث ستكون العديد من الإجراءات والتدابير التي تتضمنها الخطة سارية حتى نهاية شهر مارس 2021.
وأكد «ملتزمون بالعمل المشترك لتجاوز هذه الفترة ولنصبح منصة للمال والأعمال أكثر قوة ومرونة». يأتي ذلك فيما يستمر سوق أبوظبي العالمي بسلطاته الثلاث، سلطة التسجيل، سلطة تنظيم الخدمات المالية، ومحاكم سوق أبوظبي العالمي، مع أكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي بالعمل وتقديم كافة الخدمات رقمياً.