أبوظبي (وام)

بتوجيهات من القيادة الرشيدة، تم تخصيص طائرتين لإجلاء أكثر من 80 إماراتياً من المملكة المتحدة يومي 5 و7 أبريل الحالي الذين كانوا يوجدون إما للدراسة أو لتلقي العلاج الطبي، ولم يتمكنوا من العودة بعد تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى الدولة يوم 24 مارس الماضي.
وأوضح خالد عبدالله بالهول، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن هاتين الرحلتين من 43 رحلة تم تنظيمها لإعادة 1783 مواطناً إماراتياً من جميع أنحاء العالم، وأن هناك 22 عملية إجلاء جارية، وسيتم الانتهاء منها في الأيام القادمة لإعادة حوالي 641 مواطناً إماراتياً إلى الوطن. ونحن فخورون بفريقنا الذي عمل بلا كلل خلال الأسبوع الماضي لمساعدة مواطني الإمارات على العودة إلى ديارهم.
من جانبه، قال منصور عبدالله خلفان بالهول، سفير الدولة لدى المملكة المتحدة: إن رفاهية مواطنينا هي أولويتنا القصوى، ولهذا السبب اتخذت حكومتنا إجراءات صارمة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد داخل الدولة، وإن مثل هذا الالتزام الثابت يعني أيضاً بقاء مواطنينا في المنزل آمنين في هذا الوقت الصعب.

.. وتنسيق لإجلاء 345 بريطانياً من الإمارات
تم أمس بالتنسيق بين حكومتي دولة الإمارات والمملكة المتحدة إجلاء 345 مواطناً بريطانياً، لم يتمكنوا من العودة إلى ديارهم بعد تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى الدولة يوم 24 مارس الماضي، وذلك بطائرة تابعة لـ«طيران الإمارات».
وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي نسقت مع السفارة البريطانية في الدولة للعمل على إجلاء المواطنين البريطانيين من دولة الإمارات عبر رحلات تجارية، بما في ذلك خدمة «فلاي دبي» يوم 28 مارس 2020. وأعرب باتريك مودي، سفير المملكة المتحدة لدى الدولة، عن سعادته لوصول 345 زائراً بريطانياً للإمارات إلى المملكة المتحدة، وعودة مواطني الإمارات من المملكة المتحدة هذا الأسبوع. وقال الشيخ مكتوم بن بطي آل مكتوم، مدير مكتب وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دبي، والمنظم الرئيسي لجهود الوزارة لتمكين الأجانب من العودة إلى ديارهم بعد تعليق الرحلات الجوية الدولية: «تواصل الوزارة تنظيم تصاريح الرحلات الجوية لإعادة الأجانب، مع سعينا في جميع الأوقات للحد من تعطيل حياة المسافرين».