أبرمت منطقة الشارقة التعليمية أمس، اتفاقية تعاون مشترك مع دائرة المعلومات والحكومة الإلكترونية بالشارقة، وقعها عن الطرف الأول فوزية حسن بن غريب مديرة المنطقة وعن الأخير مبارك بالأسود مدير عام الدائرة، وذلك في قاعة الاجتماعات الرئيسة الخاصة بمقر منطقة الشارقة التعليمية. وقال مبارك بالأسود مبارك مدير عام دائرة المعلومات والحكومة الإلكترونية، إن التعاون مع المنطقة التعليمية جاء بغية وضح حد لسلطة الشركات الخاصة على الدوائر وتجويد الخدمات المقدمة، مؤكداً أن التعاون سيساعد في توفير قاعدة بيانات وإحصائيات عن قطاع التعليم في الشارقة. وتضمنت الاتفاقية التي تبلغ مدتها ثلاث سنوات قابلة للتجديد، ثلاثة عشر بنداً ركزت في مجملها على إنشاء وتشغيل البوابات الإلكترونية والتعاون في مجال التطبيقات وإبرام الاتفاقيات الموحدة مع حكومة الشارقة وخطوط الشبكة الموحدة لحكومة الشارقة. كما يحق للمنطقة التعليمية بموجب الاتفاقية المطالبة بالدعم الفني والتقني في جميع المجالات، إذ تلتزم الدائرة بسرعة تقديم الدعم بما لا يتعارض مع أهدافها الاستراتيجية على أن يلتزم الطرفان بالحفاظ على سرية المعلومات سواء كانت تقنية أو غير تقنية شفوية أو خطية مقدمة من أي منهما وتشمل الاختراعات وبراءات الاختراع والمعلومات والتقنيات والرسومات والنماذج والتصاميم والوثائق ذات الصلة والمعدات والبرمجيات وأية معلومات أو بيانات هندسية أو صناعية وجميع المعلومات التي يتفق على أنها سرية أو من المحتمل أن تصبح سرية والمعلومات غير المتاحة للناس، فضلاً عن التعاون لتطوير الإحصاءات الخاصة بالتعليم. إلى ذلك، أشارت فوزية حسن بن غريب مدير منطقة الشارقة التعليمية إلى أن العمل قائم بين الطرفين من خلال حزمة من البرامج، إضافة إلى تزويد المنطقة بـ 10 سيرفرات، وأرشفة الوثائق الإلكترونية وخدمة البريد الإلكتروني، متوقعة عقب دخول الاتفاقية حيز التنفيذ أن تشمل خدمة البريد الإلكتروني جميع أطراف العملية التعليمية، مبينة أنها وصلت في المنطقة إلى مراحل متقدمة جداً بدليل وجود 350 بريداً إلكترونياً.