ناقش أكثر من 350 طبيباً وفنياً متخصصاً وممرضاً في مختلف مناطق الدولة الطبية صباح أمس في المؤتمر الطبي الأول الذي عُقد تحت عنوان ''يوم الضغط العالمي'' الذي نظمه مستشفى إبراهيم عبيدالله بالتعاون مع منطقة رأس الخيمة الطبية أسباب زيادة أعداد المرضى بـ''ضغط الدم'' بعد أن وصلت نسبة الإصابة به 30% من مجمل سكان الدولة· وناقش الأطباء ثماني أوراق عمل تناولت معلومات تفصيلية عن المرض، بينها ورقة قدمها الدكتور جوبتا كومار استشاري أمراض القلب بمستشفى إبراهيم عبيدالله برأس الخيمة، التي كشف خلالها عن إصابة 30% من سكان الدولة بمرض ضغط الدم، وطالب بإعادة النظر في طرق التعامل مع المرض بشكل أكبر، والتعرف عن قرب إلى أسباب المرض وأعراضه وكيفية التعامل معه بشكل صحيح· وقال الدكتوركومار: إن ''ضغط الدم'' عبارة عن قدرة القلب على ضخ الدم وتحريكه عبر الأوعية الدموية، بحيث يسري ناقلاً الأوكسيجين إلى أعضاء وأنسجة الجسم، وبعد استخدام الأوكسيجين المنقول إلى الأعضاء والأنسجة يعود نحو القلب عن طريق الأوردة، فيقوم القلب بضخ الدم باتجاه الرئتين لكي يعود تحميله بالأوكسيجين، ومن ثم يعود إلى القلب ليضخه باتجاه الشرايين، وقال: إن ارتفاع ضغط الدم هو زيادة الضغط على جدران الشرايين، مما يؤدي إلى تصلب هذه الشريين، ويصعّب مهمة القلب على ضخ الدم إلى الجسم، وهنا يحدث ما يسمى بارتفاع أو انخفاض ضغط الدم· وقال: إن أغلبية المصابين بارتفاع ضغط الدم لا يشعرون بالمرض، ولا تظهر عليهم أعراض تلفت انتباههم ولهذا السبب يعرف ارتفاع الضغط بـ''القاتل الصامت''· ومن أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم الأولي، هو العامل الوراثي فتزداد الإصابة في حال وجود إصابة سابقة بين الآباء أو الأقرباء· وزيادة استهلاك ملح الطعام بما يؤدي إلى احتجاز الجسم للسوائل، وقد يؤدي إلى زيادة حجم الدم، بالإضافة إلى السمنة وقلة الحركة، والتوتر والحياة اليومية غير المستقرة· وقال الدكتور كومار: إن أسباب ارتفاع ضغط الدم الثانوي تعود إلى اعتلال الكلى في الغالب أواضطراب بعض الهرمونات، وهناك أسباب أخرى، وهذا النوع يمكن التغلب عليه عن طريق علاج الأسباب التي أدت إلى حدوثه· وأوضح أن عملية التعامل مع المرض تعتمد على المريض أولاً، وذلك بتعديل نمط حياته· وقال: يجب أن نعرف أن تعديل نمط الحياة، قد يمنع حدوث الضغط الشرياني أوعلى الأقل قد يساعد على ضبط الشريان ومنع حدوث المضاعفات القلبية الناتجة عن ارتفاع الضغط، وذلك عن طريق استخدام نظام حمية غذائية صحية، بالإضافة إلى تخصيص برنامج تمارين رياضية منتظمة، والتقليل من الإجهاد العصبي حيثما أمكن، والامتناع عن التدخين· وأضاف أن عدم اتباع أساليب الحياة السليمة يعرض شرايين القلب إلى أعراض خطيرة مثل الجلطات الدماغية واعتلال شبكية العين وإصابة الشرايين الطرفية لدى المريض المصاب بـ''ضغط الدم''·