أبوظبي (الاتحاد)

حصدت موانئ أبوظبي الجائزة الذهبية، ضمن برنامج التميز، من المعهد الدولي للمشتريات والتوريد «سي آي بي إس» في المملكة المتحدة، والمتخصص في إدارة التعاقدات والمشتريات وسلاسل التوريد.
ويأتي هذا الإنجاز تتويجاً لمسيرة من المبادرات الاستراتيجية المستمرة في مجال التوريد وسلسلة الإمداد، التي طبقتها وحدة الدعم المؤسسي في موانئ أبوظبي، ابتداءً من عام 2018.
وأشاد المعهد الدولي للشراء والتوريد، الذي يعد أكبر جهة متخصصة في وضع معايير الجودة والكفاءة لإدارات المشتريات والتوريد عالمياً، بجهود موانئ أبوظبي في تفعيل الدور الحيوي لوحدة الدعم المؤسسي ومساهمتها في تحقيق الاستراتيجيات التجارية للمؤسسة، والتطوير المستمر لتجربة المتعاملين.
وقال عبدالله الهاملي- الرئيس التنفيذي، الدعم المؤسسي - موانئ أبوظبي: «يكلل فوزنا بهذه الجائزة المرموقة جهود فريق العمل في وحدة الدعم المؤسسي في الارتقاء بجودة وكفاءة العمليات، ويعكس حرصنا على تبني أفضل الممارسات واتباع أعلى معايير الجودة، وإدماج الحلول المبتكرة والمستدامة، لرفع كفاءة الأعمال. إن اعتمادنا على تعزيز دور إدارة المشتريات أسهم في تحقيق خططنا الاستراتيجية وتطوير خدماتنا، في إطار التزامنا بدعم متعاملينا».
وتجدر الإشارة إلى أن لجنة مختصة مؤلفة من خبراء مستقلين، أجرت تقييماً شاملاً لإجراءات موانئ أبوظبي في التوريد والتعاقدات، وقامت بمراجعة أداء وحدة الدعم المؤسسي ودورها في توطيد العلاقات مع أصحاب المصلحة، وتعزيز الابتكار، والعمل على الاستفادة القصوى من تطبيقات «ذكاء الأعمال» في صنع القرار، إضافةً إلى دور الإدارة في وضع وترسيخ معايير الحد من المخاطر والتعامل معها، واستراتيجيات الاستفادة من المصادر وتبني معايير لقياس وتقييم الأداء.
من جانبه، قال منصور مالك، مدير تطوير الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - المعهد الدولي للمشتريات والتوريد: «يعد الحصول على الجائزة الذهبية من برنامج التميز علامة فارقة في مسيرة أي مؤسسة، لما يتطلبه من وقت وجهد لتنمية القدرات والمهام الوظيفية، ضمن إدارة المشتريات، من خلال وضع أهداف محددة ومدروسة. وقد أثنت اللجنة على جهود موانئ أبوظبي وقيادتها، لما شهدوه من قيمة ملموسة تضيفها وحدة الدعم المؤسسي لتحسين فعالية وكفاءة الأعمال».