ترجمة: عزة يوسف

زاد إقبال الأستراليين على الصالات الرياضية والأندية الصحية، لتجنب ممارسة التمارين في ظل تلوث الهواء الخطير في الخارج، بسبب انتشار الضباب والأدخنة، في ســماء مدينة سـيدني، بحسـب موقع «The Sunday Morning Herald».
وذكرت الدكتورة أرناجريتا هانتر، اختصاصية أمراض القلب وعضو منظمة «أطباء من أجل البيئة»، أنه على الرغم من أن الأطباء والمختصين ليس لديهم أي خبرة سابقة، في تقديم توجيهات كافية، بشأن مدى خطورة ممارسة الرياضة في تلك الأجواء، إلا أنه من المعروف طبياً، أنه كلما زاد تعرض الشخص لهواء ملوث، زاد احتمال تعرضه لمشكلات صحية، موضحةً أنه من المفضل تجنب قضاء فترات طويلة في الخارج، لاسيما لأولئك الذين يعانون أمراض الرئة والقلب، وكذلك النساء الحوامل والأطفال الصغار، وهي الفئة المعرضة بشكل خاص لخطر الإصابة بالأمراض بسرعة كبيرة.